أخبارالرئيسية

المبعوث الأممي: الحكومة والحوثيون وافقا على إجراء محادثات سياسية

قال مارتن غريفيث المبعوث الخاص للأمم المتحدة لليمن إنه يأمل في أن تثمر جهوده ومشاوراته مع الأطراف في اليمن لاستئناف المحادثات السياسية خلال الأسابيع القليلة الماضية.

 

وأضاف، في حوار مع أخبار الأمم المتحدة، أن كلا من الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي أبدتا الاستعداد للقدوم إلى طاولة المحادثات.

 

وقال إن جماعة الحوثيين عرضت على الأمم المتحدة القيام بدور قيادي في إدارة ميناء الحديدة، اعتمادا على وقف إطلاق النار العام في المحافظة.

 

وقال غريفيث: “لدي أولويتان، إحداهما منع وقوع هجوم على الحديدة، والأخرى بدء المفاوضات السياسية”.

 

وأضاف أن “قيادة جماعة الحوثيين أعطتنا في الأمم المتحدة عرض القيام بدور قيادي في إدارة ميناء الحديدة”.

 

وأوضح غريفيث أن الحكومة اليمنية وافقت على تسلم المنظمة الدولية إدارة الميناء.

 

وأبدى تفاؤله بالعودة إلى المفاوضات “خلال الأيام الماضية التقيت الرئيس عبد ربه منصور هادي في عدن، ومحمد عبد السلام كبير مفاوضي الحوثيين في العاصمة العمانية مسقط، وأكد الطرفان استعدادهما للقدوم إلى طاولة المحادثات”.

 

وتابع “المبدأ الأساسي هو بدء المفاوضات لإنهاء الحرب، الحديدة مسألة مهمة للغاية، ولكن الأهم هو الحل السياسي العام”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق