أخبارأخبار المحافظاتالرئيسية

زعيم الحوثيين يعترف بانكسار قواته في الحديدة ويحاول تبرير الهزيمة

خرج زعيم الحوثيين الليلة بخطاب مرتبك، للتعليق على الهزائم التي تتكبدها قواته في الساحل الغربي، وعلى مشارف مدينة الحديدة.

 

يأتي هذا في الوقت الذي باتت قوات المقاومة والعمالقة على مشارف مدينة الحديدة الساحلية، التي تعتبر ثاني أهم مدينة لا تزال تحت سيطرة الحوثيين، وبخسارتها يكون الحوثيون قد خسروا آخر المنافذ مع العالم الخارجي.

 

وقال الحوثي في خطابه، إن “أي تراجع لأسباب موضوعية لا يعني نهاية المعركة”، في إشارة منه للهزائم التي تتكبدها قواته في الساحل الغربي.

 

وناشد الحوثي أبناء القبائل والسكان في مناطق سيطرة جماعته إلى رفد الجبهات بالمقاتلين، محذرا من التقصير والتفريط والإرباك، زاعما أن قواته لا تزال تسيطر على المناطق التي تمثل العمق الاستراتيجي والتاريخي للبلاد.

 

ودعا إلى الاستمرار في حشد المقاتلين، من منتسبي الجيش وكذا من أبناء القبائل، واصفا الانتصارات التي تحققها قوات الشرعية في الحديدة بالتكتيك الصبياني.

 

الجدير بالذكر أن القوات المشتركة (العمالقة والحرس والمقاومة التهامية)، أصبحت على مشارف مدينة الحديدة، وعلى بعد أقل من 18 كيلو متر، بحسب تصريحات المتحدث باسم قوات الحرس الجمهوري.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق