أخبارالرئيسية

البحرية الأمريكية تعترض أسلحة كانت في طريقها للحوثيين

اليمن الجمهوري

أعلنت قيادة الجيش الأمريكي اليوم الثلاثاء، اعتراض سفينة صيد تحمل على متنها كمية كبيرة من الأسلحة، أثناء محاولة تهريبها من إيران إلى اليمن.

 

وقالت القيادة المركزية للقوات الأميركية، في بيان لها، إن “البحرية الأمريكية اعترضت سفينة صيد في خليج عمان في 6 يناير واكتشفت تهريب 2116 بندقية هجومية من طراز AK-47 أثناء عبورها المياه الدولية على طول طريق بحري من إيران إلى اليمن”.

وجاء في البيان: “اكتشف فريق الصعود من سفينة دورية ساحلية يو اس اس شينوك (PC 9) الأسلحة في البداية وصادرتها بدعم من سفينة الدورية يو اس اس مونسون ومدمرة الصواريخ الموجهة يو اس اس سوليفانز”.

 

وبحسب البيان، فإن “طاقم السفينة التي تم اعتراضها مكون من 6 مواطنين يمنيين، وأنها كانت تبحر على طريق يستخدم تاريخيا لتهريب البضائع غير المشروعة إلى الحوثيين في اليمن”.

 

وأشار بيان القيادة المركزية للقوات الأمريكية إلى أن توريد الأسلحة بشكل مباشر أو غير مباشر أو بيعها أو نقلها للحوثيين، ينتهك قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216 والقانون الدولي.

 

وبحسب البيان، فإنه سيتم تسليم طاقم السفينة للسلطات اليمنية، في حين أوضح نائب الأدميرال براد كوبر، قائد القيادة المركزية للقوات البحرية الأمريكية، أن “هذه الشحنة جزء من نمط مستمر من النشاط المزعزع للاستقرار من إيران”.

 

ولفت إلى أن “هذه التهديدات تحظى باهتمام الجيش الأمريكي، مؤكداً أنهم سيظلون يقظين للكشف عن أي نشاط بحري يعيق حرية الملاحة أو يعرض الأمن الإقليمي للخطر.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق