أخبارالرئيسية

البخيتي: قانون “الصمود الوطني” مشروع حوثي لتركيع اليمنيين

اليمن الجمهوري

كشف الكاتب والسياسي علي البخيتي عن إصدار الحوثيين قانون جديد يهدف للرقابة على المواطنين، وفرض مشروع الجماعة الطائفي على الجميع بالقوة والإرغام.

 

وقال “البخيتي” في تغريدات على حسابه بموقع “تويتر”: “بعد إصدار الحوثيون ما يسمى “مدونة السلوك” للرقابة على الموظفين ومحاصرتهم، قاموا كذلك بإصدار قانون بما يسمى “برنامج الصمود الوطني” للرقابة على المواطنين عمومًا، في محاولات متواصلة لإرغام الناس بمختلف فئاتهم، موظفين ومواطنين على مشروع ديني وطائفي وسلالي يحصر الحكم في بيت الحوثي”.

 

وأضاف: “قانون برنامج الصمود الوطني يشمل تأسيس جهة تنفيذية مع موازنة مالية مستقلة ومفتوحة بهدف استمرار العمل الممنهج لحشد المقاتلين وأدلجة المواطنين ومواجهة من يسمونهم الأعداء والأفكار الدخيلة على المجتمع اليمني، ومواجهة المخططات والمؤامرات الخارجية على صمود وهوية المجتمع اليمني”.

 

ولفت إلى أنه “بالإضافة لتعيين مراقبين في مختلف المدن والمناطق والمديريات والحارات، لكشف المشككين والمناوئين لحكم الحوثيين وملاحقة الأشخاص المثيرين للرفض الشعبي تجاههم، ومعاقبتهم أو إحالتهم للأمن والمخابرات”.

 

وأوضح “البخيتي”: “القانون الذي أصدره الحوثيون أو ما يسمى “برنامج الصمود الوطني” صلاحيات تنفيذية كاملة عليا لها الحق باستخدام أجهزة الدولة ومقوماتها لتنفيذ قراراتها، من قبيل إقامة دورات وحملات وفعاليات تحشيدية دينية وعسكرية وايديولوجية وشعبية، في المساجد والميادين والمناسبات”.

 

وأكد أن هذا البرنامج “سيكون بمثابة جهة تنفيذية وتحشيدية وتطييفية بامكانيات كبيرة وضخمة وغير مسبوقة، وبطابع رسمي وقانون يتجاوز في صلاحياته سلطة الحكومة غير المعترف بها في صنعاء والتي يرأسها عبدالعزيز بن حبتور”.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق