أخبارالرئيسية

البخيتي: الأعراس الجماعية الحوثية ليست أكثر من عملية اتجار بالبشر

اليمن الجمهوري

قال الكاتب والسياسي علي البخيتي، إن الأعراس الجماعية التي ينظمها الحوثيون لمقاتليهم، تهدف إلى إنجاب المزيد من الأطفال ليكونوا وقودا لحروبهم القادمة.

 

وأضاف “البخيتي” في تغريدات على حسابه بموقع “تويتر”: “أقام الحوثيون بأموال الزكاة المأخوذة بالقوة والتخويف عرس جماعي لـ 9400 عريس وعروس في صنعاء، يزوجون شباب لا يملكون مصادر دخل لهم ولأسرهم، ولا شهادات جامعية قد تؤهلهم لسوق العمل ولا وظائف حكومية، ولا أيّ سبل للعيش، سوى سبيل القتال والموت لأجل مشروع عبدالملك الحوثي المتطرف”.

 

واستطرد قائلاً: “ومع بدايات الحوثيين في السلطة قاموا بإيقاف منظمة “ماري ستوبز الدولية” فرع اليمن عن تقديم وتوزيع حبوب تنظيم الأسرة المجانية “بروتيك”، بعد تهديدها بالطرد أو إنهاء برامجها في الصحة الإنجابية وتنظيم الأسرة، مع العلم أن هذه المنظمة وحبوبها المجانية “بروتك” خدمت ملايين اليمنيين”.

 

ولفت إلى أن “الحوثيين يشتغلون على اعتبار أن مشروعهم في الحكم سيطول كثيرًا، لهذا يزوجون مقاتليهم، كي ينجبوا لهم أكبر عدد ممكن من الأطفال، الذين سيكونون مملوكين لهم قبل أن يولدوا الى أن يتم أدلجتهم ليكونوا هم المقاتلين القادمين للجماعة”، مؤكداً أن ما يحدث هي “عملية إتجار بشري لمشروع ديني يريد السلطة الأبدية”.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق