أخبارالرئيسية

“نادي الخريجين” .. كيان حوثي يفرض إجراءات داعشية على طلاب الجامعات

اليمن الجمهوري

يمضي مسلسل التقييد على الحريات العامة من قبل الحوثيين على قدم وساق، وهذه المرة كان طلاب جامعة صنعاء هم الضحية، حيث أصدر ما يسمى “نادي الخريجين” التابع للجماعة تعميما بشأن تنظيم حفلات التخرج.

 

ويظهر من خلال التعميم الصبغة الأمنية التي تحاول الجماعة أن تفرضها على الطلاب في جامعة صنعاء، تحت لافتة حراسة الفضيلة، من خلال الإشراف الإجباري على حفلات التخرج التي تشهدها مختلف الكليات، في سلوك يشابه كثيرا سلوك داعش والقاعدة.

 

التعميم تطرق للأزياء التي يرتديها الخريجين، وغيرها من الإجراءات الفرائحية كرسائل الإهداء وغيرها، فضلا عن فرض شروط معينة على صور الطالبات الخريجات.

 

واشترط النادي المذكور لإقامة حفلات التخرج على الطلاب إحضار الوثائق والملفات التالية “كشف بأسماء طلاب الدفعة معتمد من الكلية، كشف أعضاء اللجنة التحضيرية، كشف بأسماء كبار الضيوف، ميزانية الحفل موضح فيها كافة احتياجاته، شعار الدفعة، برنامج الحفل، للإطلاع عليها من قبل النادي للموافقة عليها أو رفضها.

 

ويشترط النادي الحصول على نسخة من مجلة الخريجين، وكذا نسخ من عقود التمويل لتلك الحفلات، وملف بتصاميم الشهادات واللوحات وغيرها.

 

وكالعادة تربط الجماعة أي إجراءات للتضييق على الحريات، بالهوية الإيمانية، ومواجهة العدوان، والهدف إرهاب المواطنين في مناطق سيطرتهم، ومنعهم من الاحتجاج.

 

الإجراءات التي اتخذتها الجماعة عبر ما يسمى “نادي الخريجين”، أثارت سخرية واسعة في أوساط نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، وغضبا إزاء مسلسل التضييق من قبل الجماعة الانقلابية.

 

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق