اُراء ومقالاتالرئيسيةكتابات

حرب الحوثي على الدولة

محمد العلائي

ما نشاهده في صنعاء قد يكون الفصل الأخير من الصراع الذي تخوضه الجماعة على مراحل مع ما تبقى من بُنى الدولة وتقاليدها ونظمها وتشكيلاتها المدنية والعسكرية والأمنية.

يريدون التخفف نهائياً من كل قيد، أو بالأصح من كل ما يظنونه قيداً.

يستفزهم بقاء أي قطعة من الجسم الإداري والتنظيمي للدولة القديمة غير مصبوغة بلونهم، رغم اصطباغ كل شيء تقريباً بلونهم بحكم الواقع.

لكن مجرد كون بعض التقاليد والتشريعات والهياكل والمسميات رواسب تنتمي إلى عصر لم يكونوا طرفاً فاعلاً فيه، يجعلها مصدر إزعاج وقلق.

أو هكذا يوحي لهم سفهاء الأحلام.

حتى القضاء اخترقوه، وصبغوه بلونهم، ومع ذلك ليسوا مطمئنين له. يريدون تكوين هيكل قضائي تابع لهم مصنوع بالكامل من مادة خالصة لا تشوبها شائبة. (وهذا ما أفصحت عنه تغريدة لـ حسين العزي).

لغة الدولة نفسها يشعرون بالغربة عنها،

بديهياتها المؤسِّسة تضرب بجذورها في ماضي يقفون منه موقف الخصام العميق: خصوصاً ثورة 26 سبتمبر.

 

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق