أخبارالرئيسية

المبعوث الأممي يدين استهداف الأطفال في مدينة تعز

اليمن الجمهوري

أدان المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن هانس غروندبرغ، إصابة 11 طفلاً (توفي طفل، وأصيب 11 آخرين وفق إحصائية طبية)، جراء سقوط قذيفة على أحد الأحياء السكنية في مدينة تعز.

 

وقال في بيان نشره الموقع الرسمي لمكتبه على شبكة الانترنت: “أُدين الهجوم الذي أصاب حي زيد الموشكي السكني في تعز وأدى إلى إصابة 11 طفلاً وطفلة، أغلبهم دون سن العاشرة. وبحسب ما ورد، فإن عدداً من هؤلاء الأطفال في حالة حرجة، حيث توفي طفل واحد متأثراً بجراحه”.

ودعا غروندبرغ الأطراف المتحاربة التزامات بموجب القانون الدولي بخصوص حماية المدنيين، مؤكداً ان قتل الأطفال وإصابتهم بجروح هو أمر مستهجن بشكل خاص.

 

وأضاف في البيان: “أشعر بقلق بشكل خاص لأن هذا الهجوم، وغيره من الهجمات في أماكن أخرى من اليمن، قد وقع خلال الهدنة، لقد عانى أهالي تعز معاناة شديدة خلال سبع سنوات من الحرب، وهم أيضًا بحاجة إلى الهدنة لتحقيقها لهم من جميع جوانبها”.

 

ولفت المبعوث الأممي إلى أنه سيستمر في الانخراط مع الأطراف لتمديد الهدنة وتوسيع نطاقها، وللتأكد من أنّ اليمنيين في جميع أنحاء البلاد يختبرون الحماية، وحريةً أكبر في الحركة، والأمل الذي من المُفترض أن تُؤمنه هذه الهدنة.

 

وكانت قذيفة حوثية سقطت على حي الموشكي شمال شرق تعز، ما أدى إلى وفاة طفل وإصابة 11 آخرين، تتراوح أعمارهم بين 3 و 13 عاما، وفق مصادر رسمية.

 

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق