أخبارالرئيسية

مجلس الأمن يرحب بتمديد الهدنة ويطالب الحوثيين بفتح الطرق الرئيسية في تعز

اليمن الجمهوري

طالب أعضاء مجلس الأمن الدولي يوم الجمعة، جماعة الحوثي بفتح الطرق الرئيسية المؤدية إلى تعز بشكل فوري، معربين عن قلقهم إزاء ما وصفوه بالأثر الإنساني الخطير لإغلاق الطرق المستمر حول المحافظة.

جاء ذلك في بيان لأعضاء المجلس صدر اليوم الجمعة، رحب بتمديد الهدنة، “وعلى وجه الخصوص بمرونة الحكومة اليمنية في تمكين دخول سفن الوقود إلى الحديدة وتمكين الرحلات الجوية بين صنعاء وعمّان، وبين صنعاء والقاهرة، وأشادوا بدعم الشركاء الإقليميين”.

ووفقا لنص البيان الذي نشره موقع أخبار الأمم المتحدة، فقد أعرب أعضاء المجلس “عن قلقهم إزاء ما وصفوه بالأثر الإنساني الخطير لإغلاق الطرق المستمر حول تعز، وطالبوا الحوثيين بالعمل بمرونة في المفاوضات وفتح الطرق الرئيسية على الفور”.

وجدد أعضاء مجلس الأمن تقديرهم للإجراءات التي اتخذتها الأطراف للحفاظ على الهدنة، “التي أدت إلى فوائد حقيقية وملموسة للشعب اليمني، بما في ذلك انخفاض كبير في الخسائر بين المدنيين.”

وأعربوا عن أملهم في إمكانية أن تترجم الهدنة إلى وقف دائم لإطلاق النار وتسوية سياسية شاملة وجامعة تحت رعاية الأمم المتحدة.

وكانت الأطراف اليمنية قد توصلت إلى اتفاق يقضي بتجديد الهدنة لمدة شهرين آخرين، ووصف المتحدث الرسمي، ستيفان دوجاريك، التطور الجديد بأنه “زخم إيجابي وأخبار جيدة لشعب اليمن الذي عانى كثيرا من هذه الأزمة التي صنعها الإنسان.”

وأكد أن المبعوث الخاص، هانس جرندبيرج، سيواصل الآن جهوده “لترسيخ المكاسب التي نشهدها بالفعل.”

من جانبهم، شجع أعضاء مجلس الأمن الأطراف اليمنية على مواصلة مشاركتها مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة والتفاوض والتواصل مع بعضها البعض بروح الاحترام المتبادل والمصالحة.

كما “رحب أعضاء مجلس الأمن بحقيقة أن الهدنة مكنّت الطرفين من الاجتماع مباشرة تحت رعاية الأمم المتحدة”، في عمان لمناقشة حصار تعز.

وفي وقت سابق، أكد الوفد الحكومي في مفاوضات عمان استمراره في بحث فرص لفك الحصار عن مدينة تعز المحاصرة منذ أكثر من سبع سنوات، لكنه قال في بيان لرئيس الوفد عبدالكريم شيبان إن غياب وفد الحوثيين يعرقل سير تلك المفاوضات.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق