أخبارالرئيسية

البخيتي: العليمي لن يكون رئيسا لليمن حتى يتسلم ملف عدن الأمني والعسكري

اليمن الجمهوري

قال الكاتب والسياسي علي البخيتي، إن الدكتور رشاد العليمي، لم يصبح رئيساً، ما لم يتسلم الملف الأمني والعسكري في مدينة عدن.

 

وأوضح “البخيتي”، ان على الدكتور العليمي، رئيس مجلس القيادة الرئاسي، أن ينشئ لواء حرس جمهوري يحميه، على أن يكون قادة اللواء ممن يثق في ولائهم لمؤسسة الرئاسة اليمنية.

 

ودعا أيضاً إلى إخراج أي قوات عسكرية وأمنية لا تتبع المؤسسات الرسمية خارج مدينة عدن حتى إشعار آخر.

ولفت “البخيتي” إلى أن “أكبر خطر يهدد الرئيس ونوابه وباقي مؤسسات الدولة الآن في عدن ليس الحوثي، بل مغامرة جديدة لجماعات غير رسمية، كما حدث مع الرئيس السابق عبدربه منصور هادي والحكومات السابقة.

 

وأضاف أن أي “طعنة جديدة من الداخل ستكون القاضية هذه المرة”، مؤكداً أنه ما لم يُحل الموضوع من الآن، فلا فائدة من أي حلول عند اشتعال أي أزمة مع الانتقالي مثلاً.

 

وقال “البخيتي”: “لو تواجد الرئيس رشاد العليمي في المخاء لطالبت بخروج قوات طارق منها، ولو تواجد في تعز لطالبت بخروج الوحدات الموالية للإصلاح الاخوان المسلمين حتى ولو كانت وحدات رسمية”.

 

وشدد على أن عدن يجب أن تتحول إلى قبلة للدولة ومؤسساتها، وأن يعود لها سفراء العالم ويفتتحوا سفاراتهم مجدداً، وكذلك كل المنظمات الدولية.

 

وأضاف “البخيتي”: “متى ما حدث ذلك ستكون عدن عاصمة حقيقة وستنتعش اقتصاديًا، ونكون حينها بدأنا مشوار تحرير صنعاء، فبدون تحرير عدن من كل سلطة غير رسمية لن تتحرر صنعاء من الحوثي”.

واختتم حديثه بالقول: ” الخلاصة، العاصمة المؤقتة التي سيحكم منها الرئيس وزملائه يجب أن تكون أمنيًا وعسكريًا في يده ما لم فليس رئيس”.

 

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق