الرئيسيةالوعي الجمهوريتاريخ الإمامةكتب

شاهد على وحشية “أحمد يا جناه”

اليمن الجمهوري
تقول الطبيبة كلودي فايان، في كتابها “كنت طبيبة في اليمن”، إنه لما عاد الإمام أحمد من رحلته العلاجية من روما والجماهير واقفة في استقباله، حيث كانت هي (الطبيبة)، بين الجماهير تشاهد الإمام، وكانت تفكر أن رحلة ايطاليا العلاجية قد غيرت أفكاره وأقنعته بضرورة الخروج من ظلام القرون الوسطى، وفتح النوافذ والأبواب لنور القرن العشرين، لكن اندهشت كيف وقف الإمام أحمد بين الجماهير شاهرا سيفه، وراح يتوعد الشعب ويهدد بصوت غليظ فظ، ولهجة وحشية بشعة، مرددا عبارته المشهورة:
“أنا أحمد ياجناة .. من يفكر في معارضتي والتمرد علي والله لأقطعن الأيدي والأرجل من خلاف، ولأقتلن كل من تحدثه نفسه بالخروج علي، ومن لم يقتنع فليجرب وهذا الفرس وهذا الميدان”.
تضيف الطبيبة: “وفعلا بد بتنفيذ أفكاره السوداء، حيث أخرج شاب وأمر بقطع يداه ورجله وفعلا تم قطع يداه.. إنه جزار غليظ، وحش مفترس يوجه شعبه الذي خرج في استقباله بهذه العبارات ويأمر بقطع الأيدي والأرجل وأمام شعبه الذي يستقبله”.
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق