الرئيسيةالوعي الجمهوريتاريخ الإمامة

الرهائن وسيلة الإمام للحفاظ على الحكم

اليمن الجمهوري
ارتكز حكم الإمام يحيى أساسا على نظام الرهائن، ومن الثابت أنه عند موته كان يحتفظ بأربعة آلاف رهينة، معظمهم من أبناء حكام الألوية وعائلات الأشراف، وشيوخ القبائل، وحتى ممثلين عن القبائل الصغيرة البدوية وشبه المرتحلة، الذين تم احتجازهم كضمان لولاء وحسن سلوك آبائهم وذوي قرباهم.
فإذا ما ثبت عدم إخلاص أي من آبائهم، أو إذا ما شك الإمام في تآمرهم، ضده يتم قتلهم، وغالبا ما يعذبون بغرض المساومة.
إنه هو ذلك النظام الذي جرى استخدامه في اليمن لقرون طويلة، بدرجة أو بأخرى، وقد مكن هذا النظام الإمام يحيى من أن يظل قابضا على زمام الأمور في الدولة.
* إدجار أوبلانس – “اليمن الثورة والحرب”.
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق