أخبارالرئيسية

المنظمة الدولية للهجرة: أكثر من 45 ألف نازح فروا من منازلهم في مأرب

أكثر من 45 ألف دقت ناقوس الخطر..

قالت المنظمة الدولية للهجرة، أمس الأربعاء، إن الوضع الإنساني تدهور في محافظة مأرب شرقي اليمن، حيث تغيرت الخطوط الأمامية النشطة في الشهرين الماضيين أكثر من أي وقت مضى في هذا العام، وتزايد عدد الأشخاص الذين اضطروا للفرار من منازلهم.
وأوضحت في بيان لها، أن أكثر من 45 ألف نازح فروا من منازلهم منذ سبتمبر الماضي، حيث فر العديد منهم للمرة الرابعة أو الخامسة.

وقالت كريستا روتنشتاينر، رئيسة بعثة المنظمة الدولية للهجرة في اليمن إن “المنظمة قلقة للغاية بشأن احتمالية إجبار مئات الآلاف من الأشخاص على الانتقال مرة أخرى، إذا وصلت أحداث العنف إلى المدينة، بالإضافة إلى ارتفاع عدد الضحايا المدنيين وتدمير البنية التحتية المدنية”، داعية إلى “إنهاء الأعمال العدائية واحترام القانون الإنساني الدولي وكذلك توفير موارد عاجلة لتوسيع نطاق الاستجابة”.

وأشارت روتنشتاينر إلى “أننا لم نشهد هذا القدر من اليأس في مأرب في العامين الماضيين كما شهدناه في الشهرين الماضيين.. وتجبر المجتمعات على النزوح بشكل متكرر وتصل إلى مواقعنا، وهي في حاجة ماسة إلى معظم الأساسيات”، مبينة أن “التدفقات الجديدة للنازحين تزيد العبء على المواقع المكتظة بالفعل”.

وناشدت المنظمة الدولية للهجرة تقديم 170 مليون دولار أمريكي في عام 2021 لتلبية الاحتياجات المتزايدة للنازحين والمتضررين من النزاع والمهاجرين في اليمن. تم استلام حوالي نصف هذا التمويل فقط. فقد تم توفير تمويل خطة الاستجابة الإنسانية لليمن البالغة 3.85 مليار دولار أمريكي بنسبة 57 في المائة فقط.

تقدر مصفوفة تتبع النزوح أن 10000 شخص فروا من منازلهم في شهر سبتمبر عندما بدأ الصراع في التصاعد. استمر هذا الاتجاه بمعدلات مثيرة للقلق، حيث تضاعف في أكتوبر بعدما نزح ما يقرب من 20000 شخص.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق