أخبارالرئيسية

استهداف المدنيين خرق للقانون الدولي.. “اليونيسف” تدين الهجوم الحوثي على مأرب

أكد تيد شيبان، المدير الإقليمي لليونيسف في الشرق الأوسط، أن “الهجمات على المدنيين ومن بينهم الأطفال تعتبر خرقاً للقانون الإنساني الدولي”، وذلك في بيان صدر أمس الأحد، في أعقاب مقتل طفلين وإصابة خمسة آخرين فيما يتصاعد العنف في مأرب.

وفي هذا السياق، ناشدت منظمة اليونيسف “كافة أطراف القتال في مأرب وفي كل أنحاء اليمن وأولئك الذين لهم تأثير عليهم العمل على حماية الأطفال”.

وقالت  المنظمة، “هذا هو أكبر عدد من الأطفال الذين تم الإبلاغ عن مقتلهم أو جرحهم في المنطقة خلال شهور من القتال العنيف في المدينة وحولها”.

وأكد بيان اليونيسف مقتل طفلين شقيقين يبلغان من العمر عامين وأربعة أعوام أمس الأحد، مع تصاعد القتال في مأرب شمال شرق العاصمة اليمنية صنعاء.

كما أشار البيان إلى تقارير تفيد بإصابة خمسة أطفال آخرين، أحدهم يبلغ من العمر سبعة أشهر، وبعضهم في حالة حرجة.

وقال شيبان إن “هذا أكبر عدد من الأطفال تم الإبلاغ عن مقتلهم أو إصابتهم بجراح في المنطقة خلال شهور من القتال العنيف في المدينة (مأرب) وحولها”.ودعت المنظمة إلى ضررورة “الحفاظ على أرواح الأطفال في كافة الأوقات وتحديداً أثناء النزاع”.

وأشارت اليونيسف، إلى أنه “منذ عودة العنف إلى اليمن في عام 2015، تحقق من مقتل وإصابة حوالي 10 آلاف طفل وطفلة”.

وارتكبت جماعة الحوثي أمس الأحد، مجزرة  بحق المدنيين في مدينة مأرب، حيث استهدفت حيا سكنيا بثلاثة صواريخ، قيل إنها بالستية.

وأفادت مصادر متطابقة، أن الحوثيين استهدفوا حي الروضة السكني شمال مدينة مأرب، بثلاثة صواريخ ما أدى إلى مقتل طفلين، وإصابة 30 آخرين بينهم أطفال ونساء.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق