معالممعالم تاريخية

مثل “لوما سعيدة لبيت ردم ما بقي ردمي” .. ما قصته؟

اليمن الجمهوري
 
“سعيدة” إسم مآجل (بركة) سمي على اسم امرأة، و “بيت ردم” قرية تقع في مديرية بني مطر في محافظة صنعاء.
هذا المثل اليمني على كل لسان، ويضرب للسخرية ممن يدعي أنه لولاه لحصل كذا وكذا، ويتباهى على من حوله..
يقال أن “سعيدة” قد أشارت على قومها من “بيت ردم” بحفر بركة للماء للاحتفاظ بمياه الأمطار والاستنفاع بها طوال العام وحددت المكان .
وبالفعل نفذوا رأيها وكان رأيا صائبا، إذ لولا تلك البركة لغادر سكان “بيت ردم” جميعا بحثا عن الماء والكلأ؟
الصورة المرفقة، هي لبركة “سعيدة بنت ردم”، التقطها رحالة هولندي عام 1942.
*من إرشيف محمد حسين العمري.
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق