أخبارالرئيسية

ياسر العواضي: قرار السلم أصعب من قرار الحرب وعلى الجميع التخلي عن الفرمان الخارجي والقبول ببعضهم

كروت الشرعية "الرخيصة" ستصبح غدا "ببلاش"..

شن الشيخ ياسر العواضي، هجوماً على الشرعة والحوثي، جراء الوضع الذي تعيشه البلاد خلال سنوت الحرب، محذراً في الوقت ذاته من ضياع كروت الشرعية.
وقال العواضي في سلسلة تغريدات على حسابه بموقع “تويتر”: إن الفرق بين الحوثي وخصومه إنه يراهم أعداء متساويين، وبالنسبة له كل واحد أوسخ من الثاني، بينما كل واحد منهم وبالذات حزب الشرعية يقول إما انا أو الحوثي.
وأضاف، للأسف البلاد راحت على حسابات تافهة فلا هم عملوا للحرب صح، ولا الحوثي أيضا عمل للسلام، وكروت الشرعية التي صارت الآن رخيصة، ستصبح غدا بلاش.
 
وأشار العواضي، إلى أن الحوثي يعتقد إن قرار السلم والحرب سيكون مستقبلا بيده وهو مخطئ في ذلك، فكل ما تورط أكثر مع المحور، كلما أصبح صعب عليه اتخاذ قراره ونفس الشيء بالنسبة للآخرين، ولذلك مازال لدى اليمنيين فرصة وإن كانت صغيرة، لكنها موجودة لانقاذ بلادهم، تبداء بتخلي الجميع عن الفرمان الخارجي والقبول ببعضهم.
 
وأكد العواضي في ختام تغريداته، على ضرورة طمئنت دول الجوار قائلاً: “لا شك إن طمئنت الجوار من اليمن و تطمين اليمن من نوايا الجوار، شرط أساسي في ظل تشابك الأحداث والمصالح، وكذلك الإستراتيجات ويجب أن يفهم من يعتقد أن الحسم العسكري هو الصعب، أن السلم أصعب بكثير، فممكن أن توصل إلى السلطة بالقوة، لكن لا يمكن أن تحافظ عليها وتستمر فيها بالقوة.
 
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق