أخبارالرئيسية

الأمم المتحدة تدين جريمة الإعدام الحوثية وتدعو لإحياء الحوار بدون شروط مسبقة

أدان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، جريمة الإعدام التي نفذها الحوثيون بحق 9 أشخاص بينهم “قاصر” في العاصمة صنعاء، يوم الأحد الموافق 18 سبتمبر الجاري.

وقال ستيفان دوجاريك، الناطق باسم الأمين العام للأمم المتحدة: “يعرب الأمين العام للأمم المتحدة عن أسفه الشديد لأن حركة الحوثيين نفّذت بالأمس عملية إعدام بحقّ تسعة أشخاص، بمن فيهم شخص تشير المعلومات إلى أنّه كان قاصراً عند اعتقاله، ويدين بشدّة هذه الأعمال التي نتجت عن إجراءات قضائية لم تحترم على ما يبدو متطلبات المحاكمة العادلة والإجراءات المنصوص عليها في القانون الدولي.

وأضاف دوجاريك، في بيان له، “وفيما يشدّد الأمين العام على أنه يعارض عقوبة الإعدام في جميع الظروف، فإنه يعيد التأكيد من جديد أنّ القانون الدولي يضع شروطاً صارمة للغاية لتطبيق عقوبة الإعدام، بما في ذلك الامتثال لمعايير المحاكمة العادلة والإجراءات القانونية الواجبة كما نصّ عليها القانون الدولي. ويدعو بشكل عاجل جميع الأطراف والسلطات إلى اتخاذ قرار بوقف تنفيذ عقوبة الإعدام”.

ويحثّ الأمين العام جميع الأطراف اليمنية على الانخراط مع الأمم المتحدة بحسن نية ومن دون شروط مسبقة من أجل إعادة إحياء الحوار السياسي للتوصّل إلى تسوية سلمية للنزاع عن طريق التفاوض تلبي المطالب والطموحات المشروعة للشعب اليمني.

وكانت جماعة الحوثي قد اعدمت 9 أشخاص في ميدان التحرير بصنعاء، بتهمة المشاركة في اغتيال القيادي الحوثي “صالح الصماد”، الذي قٌتل بغارة جوية لطيران التحالف في محافظخ الحديدة عام 2018.

 

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق