أخبارالرئيسية

مشرف حوثي يسطو على أرض القاضي “قطران” بهمدان بقوة السلاح

بسبب تضامنه لوقف إعدام قاضي..

قال القاضي عبدالوهاب قطران، إن مشرف يتبع جماعة الحوثي قام بالسطو بالقوة على أرضه في همدان والبناء عليها، بسبب حملة تضامن قام بها لوقف إعدام القاضي عزي عمر.
 
وأشار قطران في سلسلة تغريدات عبر حسابه في تويتر قائلاً: “قادة المسيرة الظلامية بكروا صباح اليوم، يبنوا مقر بأرضنا بهمدان، يخرجنا من الجاهلية ويدخلنا الاسلام! على خلفية حملة تضامننا مع القاضي المظلوم عزي عمر ومطالبتنا بوقف تنفيذ اعدامه”.
 
وأضاف قطران، “كان اخر منشور لي على صفحتي الاساسية قبل تعطيلها فجر اليوم نصه (أي حكم إعدام لا يتم المصادقة عليه من ولي أمر منتخب، من الشعب بطريق الاقتراع الحر والمباشر وفقا للدستور اليمني، يعد جريمة قتل خارج الدستور)
 
وقال القاضي قطران، “المشرف القرآني، المسمي نفسه كهلان مجاهد الهادي، قدم بطقم جيش مسلح مزود بأجهزة اتصالات عسكرية لاسلكية ومعه عصابة مسلحة من صعدة، وقام بتسوير في أرضنا ببير الشيخ الجاهلية همدان، فذهب الإخوان يمنعوه فرد عليهم بما نصه (نحن نبني لكم مقر يوعيكم نشتي نخرجكم من الجاهلية، وندخلكم الاسلام لا بتدوا مجاهدين ولا بتدوا شيء، انتم رافضين الجهاد في الجبهات، وانا مرسل أسور الأأرض وابنيها بأمر من المشرف)
 
وأضاف  قطران، بأن نفس الأرض سبق وان أرسلوا عصابات مسلحة من أرحب ونهم وعيال سريح، تسورها وتبسط عليها قبل سنة ونيف، ولجائنا للقضاء وصدر حكم لصالحنا فيها ضد ماجد دودة، ومنعت المحاكم الاستحداث والتصرف والبيع والبناء فيها، وكانوا يتخفوا ويتوطفوا من سابق بصاحبنا ماجد دودة، وبأهل أرحب ونهم وعيال سريح، واليوم ظهروا مباشرة بدون تخفي بدون اقنعة بدون أدوات، طقم مسلح جيش يقوده الهادي ومعه عصابة مسلحة من صعدة بأوامر من المشرف، ولكنه لم يخبرنا تبع أي مشرف هو، تبع عبدالملك، أم مهدي المشاط وأحمد حامد، أم تبع أبو علي الحاكم ؟
ام محمد علي ،ام عبدالكريم ؟!
 
ووصفهم قطران بأنهم نمور من ورق القش، “إنهم نمور من ورق من القش، أضعف مفلسين صغار ،لم يتحملوا مناصرتنا لمظلوم بصفحة فيسبوكية قاموا بإغلاقها، واليوم التالي بكل وقاحة وعنترية وصلف وعنجهية وبلطجية يبسطوا على أرضنا بأطقم وسلاح الجيش، يخرجونا من جاهليتنا الجهلاء الموغلة في العراقة والتاريخ السبئي الحميري، ليدخلونا في إسلامهم النهبوي البلطجي المتهبش النهاب الموغل في البربرية والهمجية، والقتل والسلب والنهب وأكل أموال الشعب بالباطل..
 
وختم قطران تغريداته بالقول: ماتموت العرب إلا متوافية، ابسطوا على الأرض، ابنوها ابنوا مقرات شلوا دولتكم، وطرفتكم والأيام دول يا ولي الله..
 
 
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق