أخبارالرئيسية

الحوثيون يكثفون هجماتهم على معاقل القوات الحكومية في مأرب والجوف

اليمن الجمهوري

تشهد جبهات القتال شرق العاصمة صنعاء، معارك شرسة بين مقاتلي جماعة الحوثي والقوات الحكومية مسنودة برجال القبائل.

 

ويحاول الحوثيون منذ عدة أشهر السيطرة على آخر وأهم معاقل الحكومة الشرعية في الجزء الشمالي من البلد، محافظة مأرب الغنية بالنفط والمواقع الأثرية.

 

وأفادت مصادر محلية، إن الحوثيين تمكنوا خلال الساعات الماضية من السيطرة على مركز مديرية رحبة، جنوب مدينة مأرب، بعد هجمات عنيفة شنوها طيلة الأيام الستة الماضية، سقط خلالها عشرات القتلى والجرحى أغلبهم من عناصر الجماعة.

 

وأعلنت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين، عن نزوح قرابة ١٥٠ أسرة من قرى مديرية رحبة، جراء القصف الذي ينفذه الحوثيون، بالصواريخ والمدفعية والطائرات المسيرة.

 

وبحسب مدير إدارة المخيمات في الوحدة التنفيذية لمخيمات النازحين، خالد الشجني، فإن مدنيين إثنين قتلا وأصيب قرابة ٢٠ آخرين، جراء قصف الحوثيين المستمر للقرى بمديرية رحبة.

 

وفي سياق متصل، قال قائد المنطقة العسكرية الثالثة بالجيش اليمني اللواء منصور ثوابه، إن الحوثيين تكبدوا قرابة عشرة آلاف قتيل، خلال ثلاثمائة هجوم لهم في جبهات مأرب والجوف منذ مطلع العام الجاري.

 

إلى ذلك أعلن الجيش اليمني أنه أحبط هجوما للحوثيين في جبهة الشهلا، شرق مدينة الحزم، عاصمة محافظة الجوف، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى من عناصر الجماعة.

 

وحذرت الأمم المتحدة في وقت سابق من تدهور الوضع الإنساني في ظل استمرار القتال في محافظة مأرب، حيث يتواجد مئات الآلاف من النازحين.

 

وأقر الحوثيون مطلع العام الجاري، خطة متكاملة لاقتحام مأرب الغنية بالنفط، إلا أنها فشلت في تنفيذ تلك الخطة، بسبب شراسة المقاومة.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق