أخبارالرئيسية

صالح هبرة: في زمن الحوثيين أصبحت الشراكة عمالة والفساد برعاية رسمية

اليمن الجمهوري

جدد القيادي السابق بجماعة الحوثي صالح هبرة، رئيس المكتب السياسي السابق للجماعة، نقده لممارسات الحوثيين، مؤكداً أن أفعالهم تتنافى مع الأقوال التي ينادون بها.

 

وقال “هبرة” في منشور على صفحته في موقع “فيسبوك”: “الناس ينتظرون واقعًا؛ لأن الدين الذي نتمثل به بكل تشريعاته منهج حياة وليس كلاماً ومواعظ”.

 

وتساءل “هبرة” عن التغيير الذي تحقق في حياة الناس، مضيفا: ” فأين التغيير الذي حققناه في واقع الناس حتى نقدم أنفسنا وكأننا فاتحين؟!”.

 

واستطرد في تساؤلاته: ” ألم تكن المساجد في اليمن منتشرة في كل حي وقرية وعامرة بالجماعات، ودور النشر تقوم بطباعة ملايين المصاحف، والقنوات تردد تلاوة القرآن ربما أكثر مما هو حاصل الآن!!”.

 

ولفت إلى أن الجديد الذي جاء به الحوثيين الآن، هو ترديد الشعار في المساجد، مضيفاً: “الشعار ذو بعد سياسي وإلا لزم أن من سبقنا ممن لم يردد الشعار خارجين وموالين لليهود والنصارى بمن فيهم علماؤنا ورموز مذهبنا!”.

 

وأكد “هبرة” أن الحوثيين لم يحققوا شيئاً، وأن جماعة الحوثي أصبحت ترعى الفساد، كما لم يعد هناك مجال للشراكة، بل إن من يطالب بها عميلاً.

 

وأوضح أن مخرجات الحوار الوطني التي ساهمت فيها الجماعة ووافقت عليها، أصبحت اليوم ضمن المؤامرات الصهيونية، داعياً الجماعة إلى التراجع عن سياساتها، وأن تنفذ ما وعدت به لليمنيين.

 

تجدر الإشارة إلى الشيخ صالح هبرة، كان من قيادات الصف الأول في الجماعة، إلا أن حضوره تراجع، وتوارى بعد أن عزلته الجماعة من منصب رئيس المكتب السياسي لها، وأصبح معروفا بنقده المستمر لانحراف الجماعة وأكاذيبها.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق