أخبارالرئيسية

تحذير ثلاثي “أمريكي بريطاني فرنسي” بشأن الأحداث في جنوب اليمن

إدانة دولية لقرارات الانتقالي..

أدانت كلاً من أمريكا وبريطانيا وفرنسا، التصعيد الأخير في الجنوب، جراء القرارات الاستفزازية التي قام بها المجلس الانتقالي الجنوبي.

ودعت الدول الثلاث إلى ضرورة الالتزام بتنفيذ اتفاق الرياض، ووقف التصعيد والقرارات الأحادية.

بعد ساعات على تحذير أميركي شديد اللهجة بشأن الأحداث في جنوب اليمن،

حيث حذرت فرنسا مما سمّته التصعيد في القرارات الاستفزازية والخطابات من كل الأطراف، مشددةً على أنها تدعم بقوة اتفاق الرياض ووحدة وسلامة الأراضي اليمنية.

وقال جان ماري صفا، السفير الفرنسي لدى اليمن، في تصريحات لـ “الشرق الأوسط” إن بلاده قلقة من التطورات الأخيرة في جنوب اليمن. وأضاف: “يجب التطبيق الكامل والشامل لاتفاق الرياض لعودة الحكومة الشرعية (يد وحدة) في عدن العاصمة المؤقتة بأسرع وقت ممكن لكي تخدم الشعب اليمني والمواطنين”.

وأكد السفير الفرنسي وجوب “وقف التصعيد في القرارات الاستفزازية والخطابات من كل الأطراف». وتابع: «فرنسا تدعم بقوة اتفاق الرياض نحو الحل السياسي الكامل والشامل تحت رعاية الأمم المتحدة، وتؤكد تمسكها بوحدة وسلامة أراضي اليمن”.

كانت القائمة بأعمال السفير الأميركي لدى اليمن كاثي ويستلي قد قالت فجر أمس في تصريحات صحافية إن الخطاب التصعيدي والإجراءات في محافظات اليمن الجنوبية يجب أن تتوقف.
وأضافت على حساب السفارة الرسمي بـ«تويتر» قائلة: «نحثّ الأطراف على العودة إلى الحوار الذي يركز على تنفيذ اتفاق الرياض ووضع مصلحة الشعب اليمني في المقام الأول».
وهددت القائمة بأعمال السفير الأميركي بردٍّ دولي على من سمّتهم «يقوضون أمن واستقرار ووحدة اليمن». وقالت: «أولئك الذي يقوضون أمن اليمن واستقراره ووحدته يخاطرون بالتعرض للرد الدولي ومضاعفة المعاناة في اليمن وإطالة أمدها».

من جانبه عبر السفير البريطاني مايكل آرون، عن قلقه جراء التصعيد الأخير داعيا إلى إنهاء الإجراءات الاستفزازية، وذلك بتغريدة على حسابه في تويتر قال فيه: “قلق جدا من التصعيد الأخير في الجنوب والذي يخالف اتفاق الرياض الموقع بين الطرفين.  يجب إنهاء الإجراءات الاستفزازية”.

وأضاف مايكل، “يجب على الجانبين العودة فورًا إلى طاولة المفاوضات في ظل الوساطة السعودية للاتفاق على التنفيذ الكامل لاتفاق الرياض”.

 

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق