أخبار

في هجوم هو الثاني خلال أسبوع.. الحوثيون يستهدفون المدنيين في مأرب بالصواريخ الباليستية

مقتل 8 مدنيين وإصابة 27 آخرين

ارتفع عدد ضحايا الهجوم الحوثي على مدينة مأرب، شرقي اليمن، مساء الخميس، إلى 8 قتلى و27 جريحاً.
وقال شهود عيان لوكالة الأنباء الألمانية، إن القصف استهدف الأحياء السكنية وسط مدينة مأرب، بصاروخين بالستيين، وطائرتين دون طيار، مشيرين إلى أن صاروخاً سقط قرب مسجد أثناء خروج المصلين بعد أداء صلاة المغرب.

وحسب الشهود، تسبب القصف في مقتل 8 مدنيين وإصابة 27 آخرين، ووقوع أضرار مادية في المسجد والمباني المجاورة.
وأشار الشهود العيان إلى أن بين الضحايا مسعفين ونساء.

وأكد مصدر عسكري في الجيش اليمني، أن الحوثيين قصفوا مأرب بصواريخ بالستية وطائرات دون طيار.

تأتي هذه الحادثة بعد أيام من استهداف الحوثيين محطة وقود، نتج عنه مقتل 21 شخص بينهم أطفال وإصابة آخرين.

الحكومة اليمنية، دانت الحادثة ووصفتها بالجريمة الإرهابية، جاء ذلك في بيان صادر عن وزارة الخارجية وشؤون المغتربين، قالت فيه: إن “هذه الجريمة تحدي صارخ لكل الجهود الدولية والمبادرات الأممية والمساعي الإقليمية لإنهاء نزيف الدم اليمني ووقف الحرب.. مشيراً إلى هذه الجريمة جاء بعد أيام قليلة من جريمة بشعة لم يجف دماء ضحاياها بعد”.

وناشدت الحكومة المجتمع الدولي والمنظمات الدولية ومجلس الأمن لتحمل مسؤولياتهم والخروج من دائرة الصمت الى دائرة الحزم وإدانة هذا الجريمة الإرهابية البشعة التي تستهدف تقويض جهود السلام ومعاقبة مرتكبيها وداعميهم”.

من جانبها أدانت منظمة سام للحقوق والحريات، قصف الحوثيين لمدينة مأرب، بالصواريخ الباليستية، ما تسبب بسقوط ضحايا من المدنيين بينهم نساء، وأكدت أن تكثيف قصف المدنيين في هذا التوقيت يثير الشكوك حول نيتها إفشال جهود السلام، وتشدد على مسؤولية المجتمع الدولي في حماية المدنيين في مأرب

وزير الصحة في الحكومة الشرعية الدكتور قاسم بحيبح، استنكر استهداف طواقم الإسعاف المتعمد من قبل مسيرات الحوثي في مدينة مأرب، معتبرا ذلك جريمة حرب تخالف كل الأعراف والقوانين الدولية والإنسانية.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق