أخبارالرئيسية

الخزانة الأمريكية تفرض عقوبات على كيانات وأفراد يمنيين مرتبطين بإيران

اليمن الجمهوري

أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية أنها فرضت عقوبات على كيانات وأفراد يمنيين وسوريين مرتبطين بإيران.

 

وقالت الخزانة الأمريكية في موقعها على شبكة الانترنت، إن الكيانات المعاقبة تجمع عشرات ملايين الدولارات للحوثيين من مبيعات سلع منها النفط المصدر من إيران.

 

وقالت الوزارة إنه تم فرض عقوبات على القيادي في جماعة الحوثي سعيد أحمد محمد الجمل الذي يتخذ من إيران مقراً له، ويدير شبكة من الشركات والسفن التي تهرب الوقود والمنتجات البترولية والسلع الإيرانية الأخرى إلى العملاء في جميع أنحاء الشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا.

 

الخزانة الأمريكية: ويتم توجيه جزء كبير من الإيرادات المتأتية من هذه المبيعات التي يقوم بها “الجمل” من خلال شبكة دولية معقدة من الوسطاء ومكاتب الصرافة إلى الحوثيين في اليمن.

 

كما فرضت الخزانة الأمريكية عقوبات على المواطن اليمني عبده ناصر علي محمود المقيم في تركيا والمنتمي للحوثيين، لقيامه كوسيط مالي ومنسق تهريب البتروكيماويات للشبكة، واستفاد من منصبه كمدير عام لشركة Adoon General Trading FZE ومقرها الإمارات لتسهيل تحويل ملايين الدولارات للقيادي الجمل.

 

وأدرجت الخزانة الأمريكية رجل الأعمال الصومالي جامع علي محمد، المنتسب للحرس الثوري الإيراني لقيامه بشراء السفن وتسهيل شحنات الوقود الإيراني وتحويل الأموال لصالح الحوثيين، إضافة إلى إدراج شركة سويد وأولاده للصرافة على قائمة العقوبات لقيامها بتسهيل معاملات بملايين الدولارات لصالح الحوثيين.

 

من جانبها قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن الولايات المتحدة ستواصل ممارسة الضغط على الحوثيين، من خلال العقوبات التي تفرضها وزارة الخزانة على الكيانات والأفراد الداعمين لهم.

 

وأضافت في بيان مقتضب: “نعمل للمساعدة في حل النزاع في اليمن وتقديم الإغاثة الإنسانية الدائمة للشعب اليمني وهجوم الحوثيين المستمر على #مأرب يتعارض بشكل مباشر مع هذه الأهداف، ويشكل تهديدًا للوضع الإنساني المتردي بالفعل في اليمن ويحتمل أن يؤدي إلى زيادة القتال في جميع أنحاء اليمن”.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق