أخبارالرئيسية

جرعة جديدة تفتك بالسكان في مناطق سيطرة الحوثيين

اليمن الجمهوري

أقرت سلطة الحوثيين غير الشرعية، جرعة سعرية جديدة في المشتقات النفطية والغاز المنزلي.

وأقرت سلطة الجماعة بيع الغاز المنزلي رسمياً في محطات التعبئة بـ 7000 آلاف ريال، بينما أصبح سعر البزين رسمياً في محطات التعبئة بـ 11000 ريال.

تأتي هذه الجرعة في الوقت الذي يعاني السكان من ظروف مأساوية بسبب استمرار الحرب، وقطع الحوثيين للرواتب، وانتشار السوق السوداء والفساد والعبث، وتوظيف مقدرات الدولة لصالح الجماعة، ومضاعفة الضرائب والإتاوات وغيرها.

ويخشى السكان من أن تؤدي التسعيرة الجديدة إلى ارتفاع حاد في أسعار الموالد الأساسية، وهذا ما حدث بالفعل، حيث انعكست التسعيرة الجديدة على أسعار الغذاء وغيرها من الحاجات الأساسية.

ولم يقتصر الأمر على هذا، بل ضاعفت الجماعة من تعقيدات الحصول على الغاز المنزلي والبنزين، بعد أن أقرت بيعه عبر المحطات، واشتراطها الحصول على بطاقات من عقال الحارات، بينما اقتصر بيع البنزين على بعض المحطات، ما يتسبب في طوابير طويلة للحصول على حصة من الوقود.

وذكر ناشطون بالشعارات التي رفعتها الجماعة حينما اقتحمت صنعاء، والتي كان إسقاط الجرعة على رأسها، حينما أرادت الحكومة حينها اعتماد مبلغ 500 ريال فوق سعر الوقود.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق