أخبارالرئيسية

دول الاتحاد الأوروبي تدعو لتحقيق فوري ومستقل في حادثة وفاة مهاجرين أفارقة حرقا بصنعاء

اليمن الجمهوري

أعربت بعثة الاتحاد الأوروبي، والبعثات الدبلوماسية لدول الاتحاد لدى اليمن عن انزعاجهم العميق جراء سقوط ضحايا بسبب اندلاع حريق في منشأة الاحتجاز المزدحمة في مصلحة الهجرة والجوازات والجنسية في صنعاء، يوم 7 مارس 2021.

 

ودعا رؤساء البعثات الدبلوماسية للاتحاد الأوروبي في بيان لهم، سلطات الأمر الواقع (الحوثية) إلى منح الوصول الفوري للمنظمات الإنسانية، بما في ذلك المنظمة الدولية للهجرة، إلى جميع المواقع والمستشفيات التي أحيل إليها الناجون.

 

كما دعا رؤساء البعثات الدبلوماسية للاتحاد الأوروبي إلى اجراء تحقيق خارجي فوري ومستقل في الحادثة، والى المساءلة وتعويض الضحايا وأسرهم، وفيما يجري بناء الأدلة على السبب المباشر وتسلسل الأحداث المؤدي إلى الحريق، مشيرين إلى أنهم يتابعون الأنباء المزعجة حول دور أفراد الأمن.

 

وأكد بيان بعثات الاتحاد الاوروبي “أن النتيجة المميتة مرتبطة بالظروف المريعة التي يجري فيها احتجاز المهاجرين في المركز، المسئولة عنها سلطات الأمر الواقع في صنعاء”.

 

وشدد رؤساء البعثات الدبلوماسية للاتحاد الأوروبي على ضرورة أن تقوم سلطات الأمر الواقع في صنعاء بإغلاق المركز بشكله الراهن، وتحسين تعاونها مع المنظمة الدولية للهجرة والمنظمات الإنسانية الأخرى”.

 

كما أكد رؤساء البعثات الدبلوماسية للاتحاد الأوروبي أن المهاجرين يواجهون احتياجات انسانية وأخرى متعلقة بالحماية بشكل حرج، مذكرين جميع الأطراف بالحاجة إلى ضمان وجود ظروف إنسانية للمهاجرين بحسب القانون الدولي لحقوق الإنسان والمعايير الدولية.

 

كما دعا رؤساء البعثات الدبلوماسية للاتحاد الأوروبي جميع الأطراف والسلطات في اليمن إلى وقف ممارسات اعتقال المهاجرين في اليمن واحتجازهم اعتباطيا ونقلهم بالقوة.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق