أخبارالرئيسية

البرلماني حاشد يفتح النار على سلطة الحوثيين ويتهمها بالعمل من أجل إطالة أمد الحرب

اليمن

اتهم البرلماني المستقل أحمد سيف حاشد، سلطة الحوثيين بالمتاجرة بأوجاع الناس وآلامهم، وممارسة القمع والنهب للحقوق والممتلكات في مناطق سيطرتها.

وقال “حاشد” في سلسلة تغريدات على حسابه بموقع “تويتر”: “سلطات الأمر الواقع لا تترك شيئا إلا وتتربح به، حتى المساعدات الإنسانية اشتركت في نهبها وشاركت فساد المنظمات الدولية، وأخذت كل شيء على حساب الجائع والمعلم الذي صارت تتعامل معه ليس كقن أو عبد.. بل أكثر من هذا وذاك”.

ولفت إلى أن سلطة الحوثيين تقوم بفرض الجمارك أكثر من مرة، حتى بين المحافظات اليمنية، فضلا عن مسؤوليتها في السوق السوداء.

وأضاف “حاشد”: “إننا نعيش عبث ونيل غير مسبوق، معاناة يومية مستمرة، سلطات متوحشة ليس لها علاقة بالإنسان، تزداد قمع وجشع ورعب، تزداد بشاعة ووحشية. إننا نعيش معاناة ونهب وظلم مستمر”.

واستطرد البرلماني “حاشد” قائلاً: “سلطة تغش مواطنيها وتمكر بهم وتتحايل حتى في أدق التفاصيل، بترول وديزل ملوث، غاز ناقص التعبئة، واسطوانات معطوبة، وأسمدة مغشوشة، ومواد مسمومة مهربة ومحظورة تفتك بالأرض والبيئة والإنسان والحيوان، تهريب واسع وكبير، والاستيلاء على ما يحققه هذا التهريب من عائدات في غير مصلحة الشعب بل وضدها”.

وأشار إلى سلطات الأمر الواقع أطلقت أيدي الجباة مقابل نسب مما يجبوه، “والجباة هنا لا يعنيهم إلا زيادة نسبهم ولا يكترثون بأحوال المواطن وما يعيشه من معاناة قاتله”، مضيفاً: “هكذا تم اثقال المواطن بأحمال من الأعباء التي لم يعد قادرا عليها وبات الشعب قنا أو عبدا لهذه السلطات التي تعتاش على نزيف الموطن وقوته”.

وأكد “حاشد”، أنه ” ليس من مصلحة سلطات الأمر الواقع هنا أو هناك أن تتخلى عن كل ذلك الوفر والموارد والمصادر ولا تكترث بشعب يموت طالما هي تُتخم وتعتبي بالمال.. سلطات لا تتمنى أن تنتهي هذه الحرب، بل وتعمل بكدها وكديدها لإطالتها قدر ما تستطيع”.

وقال: “صاروا ينهبونا على نحو متعدد الوجوه وبات ثقله على كواهلنا لا يُحتمل، صارت الثروة تتركز بيد فئات قليلة في سلطات الأمر الواقع فيما الفقر ينتشر كالنار في الهشيم، سلطات تفترسنا بجرأة وبشاعة والعالم كله يتفرج لنا ويتخلى عن حمايتنا من هذه البشاعات المرعبة”.

ولفت إلى أن سلطة الحوثيين “لا تكتفي بالاستيلاء على ما بقي من رواتبك أو بمقاسمتك لصدقة تمن بها عليك، ولا تكتفي أن تثقلك بزيادة الجبايات أضعاف، ولكن صارت تدير السوق السوداء وترعاها أيضا”.

وسخر البرلماني “حاشد” من دعوة الحوثيين للنواب بالتواصل مع زملاءهم المؤيدين للشرعية من أجل العودة إلى صنعاء، قائلاً: “

يطلبوا من اعضاء مجلس النواب الذين في الخارج يعودوا ويسبروا امورهم وعفاء الله على ما سلف، قولوا لهم لي خمسة أشهر في صنعاء ما قدرت اصحح اسمي في البطاقة الشخصية على ضوء الوثائق والإثبات وواقع الحال”.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق