أخبارالرئيسية

تقرير أممي جديد: الحوثيون نهبوا مليار وثمانمائة مليون دولار كانت مخصصة لدفع الرواتب وتقديم خدمات للناس

اليمن الجمهوري

اتهمت لجنة الخبراء الأمميين جماعة الحوثي بالسطو على أكثر من مليار وثمانمائة مليون دولار من أموال الدولة لصالح عملياتهم القتالية خلال العام 2019.

وأضافت اللجنة في تقريرها الصادر مؤخرا، أن الحوثيين المدعومين من إيران، حولوا ما لا يقل عن 1.8 مليار دولار في عام 2019، وهو مبلغ كان من المفترض أن تستخدمه الحكومة اليمنية في الأصل لدفع الرواتب وتقديم خدمات أساسية للمواطنين.

وأشار تقرير اللجنة إلى أن الحوثيين يؤدون وظائف تقع حصريا ضمن سلطة الحكومة اليمنية، إذ إنهم يجمعون ضرائب وإيرادات عمومية أخرى، والتي يستخدم جزء كبير منها لتمويل مجهودهم الحربي.

وقال تقرير الخبراء إن “مجموعة متزايدة من الأدلّة تشير إلى أنّ أفرادا أو كيانات في إيران تزوّد الحوثيين بكميات كبيرة من الأسلحة والمكوّنات”.

وأكّد الخبراء في تقريرهم أنّهم “وثّقوا طرق إمداد عدّة للحوثيين في بحر العرب باستخدام سفن شراعية تقليدية (الداو)”.

وأضاف التقرير: “الأسلحة والمعدات تنقل للحوثيين في المياه العمانية والصومالية إلى قوارب أصغر، ويتم توصيل هذه الشحنات إلى موانئ تقع على الساحل الجنوبي لليمن وتهريبها براً إلى الحوثيين أو، في بعض الحالات، عبر باب المندب مباشرة إلى المناطق الخاضعة لسيطرتهم، ولا دليل على تواطؤ عماني”.

وأضاف التقرير أن الحوثيين حققوا خلال العام الماضي مكاسب ميدانية في حين انخرطت الحكومة في عمليات فساد بما في ذلك تبييض أموال.

وأضاف التقرير أنه “في بعض الحالات، انخرطت الحكومة اليمنية في ممارسات تبييض أموال وفساد أثرت سلبا على حصول اليمنيين على الإمدادات الغذائية الكافية، في انتهاك للحق في الغذاء”.

ولفت التقرير إلى أن “عدم وجود استراتيجية متماسكة بين القوات المناهضة للحوثيين، والذي ظهر من خلال اقتتال داخلي في صفوف هذه القوات والخلافات بين داعميها الإقليميين، أدى إلى تقوية الحوثيين”.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق