أخبارالرئيسية

البخيتي: ممارسات الحوثيين القمعية تؤكد أنهم الوجه الآخر لداعش والقاعدة

اليمن الجمهوري

قال الكاتب والسياسي علي البخيتي، إن ممارسات الحوثيين القمعية، تؤكد أنهم “الوجه الآخر لداعش والقاعدة ويستحقون عن جدارة تصنيفهم كإرهابيين”.

وأوضح “البخيتي”، في تغريدات على حسابه بموقع “تويتر” أن الحوثيين يتوسعون في نهجهم القمعي كل يوم، واصفاً تلك الممارسات بالتدخلات الفجة والوقحة في خصوصيات المواطنين.

وأضاف أنه “بعد منع الاختلاط في المحاضرات الجامعية واحتفالات التخرج وحرق البالطوهات المخصرة، ظهر نمط جديد من الانتهاكات تحت عبارة فضفاضة “مخالفة الهوية الإيمانية اليمنية”، كما تم اغلاق عدد من محال بيع الملابس بدعوى عرض وبيع غير محتشمة على دمى بلاستيكية.

وقال “البخيتي”: “كما أنهم يقتحمون المطاعم والكافيهات ويطلبون من العائلات إبراز وثائق تثبت زواجهم أو صلة القرابة، كما اغلقوا سابقًا بعض الكافيهات بدعاوى سخيفة حول الاختلاط، تدخلات فجة ووقحة في خصوصيات المواطنين تؤكد أن الحوثيون هم الوجه الآخر لداعش والقاعدة ويستحقون عن جدارة تصنيفهم كإرهابيين”.

وصعد الحوثيون خلال الفترة الماضية من حملات التدخل في خصوصيات المواطنين في مناطق سيطرتهم، من خلال فرض قيود وقواعد متطرفة، وصلت حد إغلاق كافيهات ومطاعم، ومحلات، وكذا منع حفلات التخرج أو الفعالية الفرائحية، ومنع الغناء في الأعراس، ومنع الاختلاط في الجامعات، وغيرها من الممارسات المتطرفة.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق