أخبارالرئيسية

صنعاء: الحوثيون يضيقون الخناق على ملاك المشاريع الصغيرة تحت مبرر الحفاظ على الهوية الإيمانية

اليمن الجمهوري

تشهد العاصمة صنعاء، حملة تضييق مستمرة على ملاك المحلات والمشاريع الصغيرة، من قبل جماعة الحوثي، التي استولت على العاصمة في سبتمبر من العام 2014.

ونشر الصحفي المؤيد للجماعة “كرار المؤيد”، تفاصيل وقائع شهدتها صنعاء، منها إغلاق مطعم في منطقة حدة، بسبب ألوان قزح، التي اتخذ منها هوية لمحله.

وقال “المؤيد”، إن مدير مديرية الوحدة، أغلق مطعم “رينبو” المعروف أيضا بمطعم “قوس قزح”، في حدة، بسبب ألوان قزح، زاعماً أن تلك الألوان، شعار للمثليين، وبعد أن قام مالك المطعم بتغيير واجهة المحل، سارع الحوثيون لإغلاقه مجددا.

وأشار إلى أن عناصر الجماعة في إدارة مديرية معين، قاموا بسحب ما أسماها “الأصنام” الخاصة بالملابس النسائية، بحجة أنه مغرية وتثير الغرائز.

وولم يقتصر الأمر على ذلك، بل أصبح الحوثيون يتدخلون بكل التفاصيل، بما في ذلك، مطالبة الأزواج بعقود الزواج لدخول المطاعم، وطمس لوحات المحلات والفساتين، ومنعوا إقامة حفلات التخرج.

من جانبه قال المصور علي السنيدار، إن الوضع في صنعاء أصبح صعب للغاية، بسبب إغلاق المحلات، مشيراً إلى أنه أصبح مقيد، وغير قادر على العمل في مجال التصوير، حتى أصبح حمل الكاميرا مثل حمل القنبلة، حسب قوله.

وسبق أن أغلق الحوثيون كافيات وقاعات ومطاعم بحجج واهية، في إطار سعي الجماعة لفرض التطرف بحجة الحفاظ على الهوية الإيمانية للمجتمع.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق