أخبارالرئيسية

البخيتي: الخوف على وظائفهم هو دافع المعترضين على قرار تصنيف الحوثيين جماعة إرهابية

اليمن الجمهوري

انتقد الكاتب والسياسي علي البخيتي، من يعارضون تصنيف جماعة الحوثي كمنظمة إرهابية، داعياً إياهم إلى عدم التواري خلف العمل الإغاثي والإنساني في اليمن.

ولفت في تغريدات على حسابه بموقع “تويتر”، إلى أن الإدارة الأمريكية عملت حساب لأي تبعات للقرار على الجانب الإنساني والإغاثي في اليمن.

وأشار “البخيتي” إلى أن السبب الحقيقي وراء معارضة البعض لقرار تصنيف الجماعة كمنظمة إرهابية، هو خوفهم على وظائفهم والمؤتمرات والزيارات التي تشكل مصدر دخل لهم.

ونوّه إلى أن الادعاء بأن تصنيف الحوثيين كجماعة إرهابية، سيعرقل جهود السلام ما هو إلا أكذوبة يقف وراءها من يسترزقون باسم السلام.

وشدد “البخيتي” على أن قرار التصنيف سيكون وسيلة ضغط على الجماعة باتجاه السلام إن كان له مكان في أجندتها، مع أن التاريخ والتجربة أثبتت أن السلام مستحيل مع هكذا جماعات راديكالية، وفق قوله.

وكانت الخارجية الأمريكية أعلنت أنها ستبلغ الكونغرس، بنيتها إدراج جماعة الحوثي، كمنظمة إرهابية، بموجب المادة 219 من قانون الهجرة والجنسية الأمريكي، وكذا ككيان إرهابي دولي بموجب الأمر التنفيذي رقم 13224.

كما أكدت الوزارة اعتزامها، إدراج ثلاثة من قادة أنصار الله، وهم عبد الملك الحوثي وعبد الخالق بدر الدين الحوثي وعبد الله يحيى الحكيم على لائحة الإرهابيين الدوليين المدرجين بشكل خاص.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق