أخبارالرئيسية

البرلماني عبده بشر يفنّد مزاعم الحوثيين حول الراتب ويؤكد وجود إيرادات ضخمة

اليمن الجمهوري

كشف البرلماني المستقل عبده بشر عن فساد وعبث تمارسه جماعة الحوثي الإنقلابية مستغرباً من اعتذار القيادي الحوثي مهدي المشاط عن صرف نصف الراتب للموظفين الذين حرمتهم الجماعة من الرواتب منذ قرابة العامين.

وقال “بشر” في منشور على حسابه بموقع “فيسبوك”: “الجميع يؤمن بأن الراتب حق وواجب الدفع أو توفير بدائل لمده مؤقته لسد حاجة ومعيشة الموظف والمواطن”.

وأكد البرلماني “بشر” أن موازنة العام 2020 لحكومة عبدالعزيز بن حبتور، استوعبت كامل مرتبات الموظفين في مناطق سيطرة الجماعة للعام الجاري.

وأشار إلى أن الإيرادات بحسب الموازنة المذكورة من الجمارك بلغت ٦٩.٦٦٨ مليار، من غير إيرادات جمارك النفط والغاز.

كما بلغت الإيرادات من الضرائب ٤٦٩.٢٢٩ مليار، ومن الاتصالات ٢٥.٠٤٧، مليار، بينما بلغ فائض الأرباح ٦٠.٦٧٥ مليار، والإيرادات الذاتية الأخرى بلغت ٢٤.٥١٢ مليار، ليكون الإجمالي العام للإيرادات ٦٤٩.١٣١ مليار ريال.

وأوضح البرلماني “بشر” أنه جرى سحب ٥٥٩.٣٨٣ مليار على المكشوف، قروض من البنك المركزي.

وقال “بشر”: “هذه الأرقام ليست تكهنات أو توقعات، وإنما من واقع خطة الانفاق للعام٢٠٢٠ المقدمة من حكومة الإنقاذ التي يرأسها عبدالعزيز بن حبتور، وفي ظل الإيرادات التي تتوفر لهذه الحكومة”، الغير شرعية.

ولفت إلى أن تأخير أو التنصل أو عدم صرف المرتبات جريمة لا تسقط بالتقادم ومخالفه صريحه لنصوص الدستور والقانون والأعراف والإنسانية، ومخالفة صريحة للقانون الإنساني والأعراف الدولية ذات الصلة.

كما أوضح “بشر”، أن تهرب الحوثيين من صرف الرواتب للموظفين “يعتبر تجويع ممنهج وإذلال متعمد وانتهاك لكرامة الانسان اليمني”.

وكان مهدي المشاط القيادي الحوثي، قد اعتذر عن صرف نصف الراتب الذي كانت الجماعة قد وعدت به، مدعيا أن التحالف هو السبب.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق