أخبارالرئيسية

البرلماني عبده بشر يستقيل من مجلس النواب احتجاجاً على ممارسات الحوثيين

اليمن الجمهوري

أعلن البرلماني عبده بشر، رئيس كتلة الأحرار استقالته من مجلس النواب، بسبب انتهاكات رئيس ما يسمى “المجلس السياسي الأعلى” القيادي الحوثي مهدي المشاط، وقيامه بإغلاق المجلس.

وأكد “بشر” في مذكرة الاستقالة، تعرضه لتهديدات بالتصفية الجسدية والقتل على خلفية انتقاداته المستمرة لممارسات الحوثيين وفسادهم، مشيرا إلى أن استقالته جاءت بناءً على طلب من مهدي المشاط.

وأوضح النائب “بشر” أن مجلس النواب في صنعاء أصبح يعمل وفقا لمزاج وطلبات الحوثيين، دون التزام بأي شراكة أو تحالف من قبل الحوثيين.

وجاءت استقالة “بشر” من مجلس النواب، بعد قيام الحوثيين بإغلاق المجلس وتعطيل انعقاد جلساته في صنعاء، بسبب سقوط مرشحي الجماعة لعضوية هيئة رئاسة المجلس.

وقبل أيام أجريت انتخابات لهيئة رئاسة البرلمان – غير الشرعي في صنعاء – ، حيث انتخب يحيى الراعي رئيساً للمجلس، كما انتخب النواب كلاً من عبده محمد بشر نائبا للرئيس، و عبدالسلام هشول نائبا للرئيس، وأكرم عطية نائباً للرئيس عن حزب المؤتمر، في مقابل سقوط مرشحي جماعة الحوثي عبدالرحمن الجماعي، ومرتضى جدبان.

تجدر الإشارة إلى أن عدد من أعضاء مجلس النواب لا يزالون يعقدون جلسات في صنعاء، بالرغم من كونه واقع تحت سيطرة الحوثيين، وسبق أن أعلنت الحكومية نقل البرلمان إلى خارج صنعاء، بعد انتقال أكثر من نصفه وهو ما يجعل برلمان صنعاء غير شرعي.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق