أخبارأخبار المحافظاتالرئيسية

إعلامي مقرب من جماعة الحوثي يسرد خسارتها الفادحة بعد إقدامها على قتل الرئيس السابق

قال الإعلامي محمد عايش، المقرب من جماعة الحوثي، إن الجماعة خسرت كثيرا بقتلها الرئيس السابق علي عبدالله صالح، واستمرارها في الإجهاز على المؤتمر الشعبي العام.

 

وأضاف عايش، في مقال على حسابه بموقع “فيسبوك”، إن كل ما حققته جماعة الحوثي، هو رصيد من الخسائر الواضحة والمطردة، والتي لن تتبين فداحة معظمها إلا بعد مرور وقت.

 

وأوضح بأن الحوثيين صاروا بعد قتل صالح كالأيتام، مؤكدا بأن المزاج الشعبي تغير بشكل ملحوظ بعد أن اتخذ الواقع السياسي شكلاً أحادياً مع خروج صالح والمؤتمر من المعادلة، بحيث أصبحت المعركة وكأنها معركة الحوثيين وحدهم، حسب قوله.

 

وأضاف محمد عايش، بأن “الرئيس السابق” كان آخر حبل يربط الحوثيين بالناس، وأن  الكثير في هذه المناطق لم يعوددوا يبالون بمآل هذه الحرب، فضلاً عن أن جمهور المؤتمر تحول في موقفه، كلياً، ضداً على الحوثيين، وقرباً من التحالف العربي.

 

وأشار إلى أن الحوثيين مستمرون في مفاقمة تبعات هذه الخسارة، من خلال الاستمرار في ملاحقة أنصار الرئيس السابق، وكذا استمرارهم في وضع أيديهم على الحزب وعلى قياداته وممتلكاته.

 

ولفت إلى أن هذا ساهم في تقوية التحالف العربي، وتقارب أطرافه، أكثر من أي وقت مضى، في مقابل سحب الغطاء الذي كان يوفره صالح والمؤتمر لجماعة الحوثي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق