أخبارالرئيسية

الحوثيون يصفّون منفذي اغتيال حسن زيد .. لماذا تسعى الجماعة لإغلاق ملف القضية بهذه السرعة؟

اليمن الجمهوري

كشفت وزارة الداخلية التابعة للحوثيين، اليوم الأربعاء، عن هوية منفذي عملية اغتيال حسن زيد وزير الشباب والرياضة بحكومتهم غير الشرعية.

ونشرت الوزارة التابعة للجماعة، بيانات المتهمين الأربعة، وهم “معمر حزام عبدالله الزراري، محمد علي أحمد حنش، ياسر أحمد سعيد جابر محمد، ابراهيم صالح عبدالله الجباء”.

المتحدث باسم وزارة داخلية الحوثيين عبدالخالق العجري، قال إن “ابراهيم صالح عبد الله الجباء ”  أحد منفذي عملية اغتيال حسن زيد قتل أثناء تبادل إطلاق النار مع عناصر الأمن في محافظة ذمار، بينما توفي المتهم الثاني “ياسر أحمد سعد جابر محمد”، بعد إصابته.

مراقبون شككوا في رواية الجماعة حول ملابسات عملية ضبط الجناة ووفاتهم، مشيرين إلى أن الجماعة بهذه الشكل أغلقت ملف القضية خلال 24 ساعة.

وفي هذا السياق قال الكاتب والسياسي علي البخيتي، علي البخيتي، إنه ما لم تكن هناك محاكمة علنية وشفافة تستوفي كل المعايير القانونية والحقوقية سيكون هناك ألف علامة استفهام.

وأضاف في تغريدة على حسابه بموقع “تويتر”: “أعلنت داخلية الحوثيين عن إلقاء القبض على أحد منفذي جريمة اغتيال حسن زيد وقتل الآخر. نتمنى ان يكون ذلك صحيح مع انهم سبق وأعلنوا عن اعتقال الخلية التي اغتالت جدبان والخيواني وشرف الدين، ثم لم يقدم أحد للمحاكمة، وذهبت كذبتهم أدراج الرياح. نريد أسماء ومحاكمة علنية وكشف من يقف ورائهم”.

الصحفي فتحي بن لزرق، قال إن إعلان الحوثيين مصرع منفذي عملية اغتيال حسن زيد بحسب زعمهم يرجح عدم صلتهما بالقضية أساسا .

وأضاف “بن لزرق” في تغريدة على حسابه بموقع “تويتر”: “كل ما في الأمر على ما يبدو ان الجماعة تريد إلصاق التهمة بآخرين أو أنها تبحث عما يحفظ ماء وجهها”، مشيرا إلى أن الإخراج لهذه الواقعة رديء للغاية، متوقعاً أن تشهد الأيام القادمة في صنعاء تطورات كثيرة.

من جانبه قال الناشط السياسي براء شيبان، المستشار السابق للسفارة اليمنية بلندن، إن الحوثيين بشكل واضح يريدون إغلاق ملف اغتيال حسن زيد بأسرع وقت ممكن، مضيفاً في تغريدة على حسابه بموقع “تويتر”: “لذلك قاموا بهذه المسرحية الهزيلة واعلان مقتل المنفذين محاولة لطمس هذه الحادثة والصاقها بآخرين”.

من جانبه علّق الصحفي صدام الكمالي، على إعلان الحوثيين بالقول: “بعد ساعات من اغتيال حسن زيد، أمس، نشر الحوثيون صورا لما قالوا إنهم منفذي عملية الاغتيال وتظهر رجلين وهم على متن دراجة نارية”.

وأضاف “الكمالي” في منشور على حسابه بموقع “فيسبوك”: “اليوم، خرج المتحدث باسم وزارة الداخلية التابعة للحوثيين عبد الخالق العجري ليعلن أن “المدعو ابراهيم صالح عبد الله الجباء أحد منفذي عملية الاغتيال لقي مصرعه أثناء تبادله إطلاق النار مع رجال الأمن ومقاومته إلقاء القبض عليه، وكذا إصابة شريكه في الجريمة بجراح بليغة وهو المدعو ياسر أحمد سعد جابر محمد وتوفي لاحقا بعد إسعافه”، مستغرباً من سرعة إغلاق ملف الاغتيال بهذه الطريقة.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق