أخبارالرئيسية

نزيف القيادات مستمر .. جماعة الحوثي تخسر اثنين من أهم قياداتها في الساحل الغربي

اليمن الجمهوري

اعتقدت جماعة الحوثي أن جولة القتال الجديدة، ستكون أقل كلفة، لكنها أخطأت، فخسائرها البشرية خلال الأسابيع الماضية، أكبر بكثير من كل التوقعات.

فبعد سقوط المئات من مقاتلي الجماعة بينهم قيادات في جبهات الجوف ومأرب، ها هي جبهات الساحل الغربي، تتحول إلى ثقب أسود يبتلع قيادات الجماعة وعناصرها على مدار الساعة.

وفي هذا السياق اعترفت الجماعة بمقتل أحد أهم قياداتها، المدعو هلال منصور الأقهومي، والمكنة “أبو البتول”، والذي منحته الجماعة رتبة عميد، وعينته ركن توجيه المنطقة الخامسة.

“الأقهومي”، من القيادات الطائفية في الجماعة، تلقى تدريبا وتعليما في إيران، وظهر في مقطع فيديو وهو يقول إن جماعته تقاتل “أتباع يزيد” في استحضار قذر لخلافات التاريخ، ومحاولة صبغ النزاع، بصبغة دينية.

وفي ضربة جديدة تلقتها الجماعة، أكدت مصادر عسكرية، مقتل القيادي أحمد جابر المطري، المعين من قبل الجماعة، رئيساً لأركان اللواء العاشر حرس، ورئيس فريق الجماعة في لجنة إعادة الانتشار بالحديدة، خلال مشاركته في المعارك بالساحل الغربي.

وتسببت الخسائر البشرية الكبيرة التي تكبدتها في جبهات مأرب والجوف، والآن الساحل الغربي، بصدمة في أوساط قيادات الجماعة، لتظهر الاتهامات لقيادات عسكرية مؤيدة للجماعة بالوقوف وراء الانهيارات والخسائر البشرية والجغرافية والمادية.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق