أخبارالرئيسية

البخيتي ساخرًا من خطاب الحوثي: جرندايزر والمريخ تآمروا على اليمن!

اليمن الجمهوري

سخر الكاتب والسياسي علي البخيتي، من خطاب زعيم الحوثيين عبدالملك الحوثي، الذي ألقاه في ذكرى “نكبة” 21 سبتمبر، مؤكداً أن الخطاب خلا من أي جملة مفيدة لها علاقة بالواقع.

ولفت “البخيتي” في سلسلة تغريدات على حسابه بموقع “تويتر” إلى أن الخطاب مجرد انشاء مكرور في كل خطاباته عن مؤامرات أمريكا وإسرائيل على اليمن، مؤكداً أن الحوثي وجماعته، هم من تآمروا فعليا على اليمن واليمنيين، لأن ما فعلوه باليمن لم يفعله أحد من قبلهم، ولن يفعل مثلهم أحد من بعدهم.

وقال: “لم يتحدث الحوثي في خطابه عن المرتبات مثلًا ولماذا لا تصرفها جماعته، لكنه طالب بدفع الزكاة! هذا الرجل معزول تمامًا عن الواقع المؤلم الذي يعيشه الناس بلا ماء ولا كهرباء ولا مرتبات، لا يدرك هذا المعتوه أن أغلب المواطنين باتوا يتسولون مساعدات الدول التي يقول أنها تتآمر على اليمن”.

وأشار “البخيتي”، إلى أن الحوثي يعتقد أن ترامب ونتنياهو منخرطين في مؤامرات على اليمن، دون أن يدرك هذا “المتخلف”، أن هؤلاء لا يحتاجون لأي تآمر على اليمن واليمنيين، لأن الحوثي وجماعته قاموا بالواجب وزيادة حسب قوله.

واستطرد “البخيتي” قائلاً: “ما الذي ستفعله أمريكا في بلد دمره الحوثيون بانقلابهم وأسقطوا دولته ومؤسساته وشردوا شعبه؟ ما الذي تبقى حتى للشيطان ليفعله!؟”.

وأشار إلى أنه منذ “أكثر خمسين عامًا وسفارات أمريكا وبريطانيا والسعودية في اليمن، لم يتسبب أيًا منهم بـ ١٪ مما تسبب به الحوثيون خلال ٥ سنوات”، متسائلاً: “عن أي مؤامرات يتحدث عبدالملك الحوثي، أين كانت مؤامراتهم خلال الخمسين عام الماضية؟ لماذا لم تنهر البلد إلا بعد انقلابه المشؤوم في ٢١ سبتمبر ٢٠١٤؟!”.

وأضاف “البخيتي” قائلاً: “من نوائب الدهر وسخرية الزمن أن يحكم معتوه كالحوثي اليمن، لا يجيد قول جملة مفيدة دون حشر إسرائيل وأمريكا وجريندايزر وكوكب المريخ وعطارد في المؤامرة على اليمن، ولو نظر لنفسه في المرآة وسمع خطابه وتأمله بلغة العصر الرقمية وثورته التكنولوجية لمات خجلًا من غبائه”.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق