أخبارالرئيسية

منظمة حقوقية: الحوثيون اختطفوا ناشط على مواقع التواصل وعذبوه حتى فقد عقله

اليمن الجمهوري

كشفت منظمة حقوقية عن تعرض ناشط يمني على مواقع التواصل الاجتماعي، للاختطاف والتعذيب الشديد في سجون الحوثيين، حتى فقد عقله.

وأوضحت منظمة سام، أن الناشط نادر علي الصلاحي، كان يدير شبكة إخبارية على تطبيق المراسلات الفورية “واتسآب”، وأنه وقع ضحية استدراج نفذها قياديان حوثيان إلى أحد أقسام الشرطة بالعاصمة صنعاء.

وبحسب مذكرة حصلت عليها المنظمة، من والد الضحية، أن الشاب “نادر” تعرض للضرب المبرح، وأصناف التعذيب في سجن الحوثيين، حتى فقد عقله.

وأوضح والد الضحية، أنه اقتيد إلى قسم شرطة النصر، بصنعاء، وهناك تعرض للتعذيب الشديد والضرب، كما وضع مسلحون حوثيون البندقية في رقبته وهددوه بالتصفية، وأرغموه على التوقيع على محاضر التحقيق.

وبحسب شكاوى والده، فإنه جرى نقل الشاب “نادر الصلاحي”، إلى سجن قسم شرطة الوحدة وهناك ظل قرابة شهر، ثم بعدها نقل إلى سجن البحث الجنائي، وهناك تعرض للتعذيب الجسدي والنفسي، ثم تم نقله إلى سجن احتياطي الثورة، وهناك أيضا تعرض للصعق الكهربائي، حتى فقد عقله.

وبحسب والده، فإنه في 1 ديسمبر 2016، زاره بعض أفراد أسرته إلى احتياطي الثورة، وأنه لم يستطع التعرف عليهم، ولم يدرك أي شيء عن نفسه، وأنه أصبح فاقدا لعقله من ذلك الحين.

تجدر الإشارة إلى أن الحوثيين أفرجوا عن الناشط نادر الصلاحي، في سبتمبر 2019، بعد ثلاث سنوات من الاعتقال والتعذيب، ومنذ تم الإفراج عنه، انقطعت أخباره، ولم يتضح ما إذا كان قد تعافى أم أنه لا يزال يعاني من تأثير التعذيب.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق