أخبارالرئيسية

هيومن رايتس ووتش تتهم الحوثيين بقتل وطرد الآلاف من المهاجرين الأفارقة في الحدود

اليمن الجمهوري

كشفت منظمة “هيومن رايتس ووتش” عن قيام مسلحو جماعة الحوثي، أطلقت النار قسراً على آلاف المهاجرين الأثيوبيين أثناء تجمعهم في شمال اليمن، ما أدى إلى مقتل العشرات، وأجبرتهم على النزوح باتجاه الحدود السعودية.

وأضافت المنظمة في تقريرٍ لها أن الحوثيين قاموا بطرد الآلاف من المهاجرين الأفارقة قسراً باتجاه السعودية بعد أن أطلقت النار عليهم في إبريل 2020، بذريعة فيروس كورونا.

ونقلت المنظمة عن مهاجرين أفارقة قولهم، إنه بعد أن تقطعت بهم السبل أياما دون طعام أو ماء، سمحت السلطات السعودية للمئات بدخول البلاد، لكنهم ظروف الاحتجاز غير صحية.

وأوضحت “هيومن رايتس ووتش”، أنها التقت بـ 19 مهاجرا إثيوبيا، بينهم 13 رجلا وأربع نساء وفتاتان، وهم حاليا في السعودية أو إثيوبيا، والذين أكدوا أنهم تعرضوا للاعتقال على يد الحوثيين بطريقة غاية في القسوة، في محافظة صعدة، ثم لاحقا تم إجبار المهاجرين على ركوب شاحنات صغيرة ونقلوا إلى الحدود السعودية، كما قاموا بإطلاق النار من الأسلحة الصغيرة والخفيفة على أي شخص حاول الفرار.

وقدم قرابة 12 من المهاجرين الأفارقة شهادة بأن الحوثيين قاموا بقتل مهاجرين، وأنهم شاهدوا جثثهم، لكنهم لم يحددوا عدد القتلى، في حين قالت “هيومن رايتس ووتش”، إنها تحققت من وجود تدمير واسع النقاط لأكثر من 300 خيمة ومنزل كانت تأوي المهاجرين الأفارقة في صعدة.

وطالبت “هيومن رايتس ووتش”، سلطات الحوثي بالتحقيق مع القادة والمقاتلين المسؤولين عن القتل والطرد القسري وغيرها من الانتهاكات ضد المهاجرين الإثيوبيين في محيط الغار الذي كانوا يتواجدون فيه، ومعاقبتهم بشكل مناسب.

كما طالبت المنظمة جماعة الحوثي بالعمل مع الوكالات الإنسانية لإرسال بعثة طارئة إلى المنطقة الحدودية مع السعودية للتأكد ما إذا كان هناك مهاجرون إثيوبيون لا يزالون عالقين، ينبغي على الفور نقل جميع المهاجرين الذين يتم إيجادهم إلى مكان آمن وتأمين حصولهم على الرعاية الصحية والحماية.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق