أخبارالرئيسية

انهيار وتهدم مئات المنازل ووفاة العشرات جراء الأمطار الغزيرة في عدة محافظات (رصد)

اليمن الجمهوري

تشهد أغلب المحافظات اليمنية الواقعة شمال وشرق وكذا غرب ووسط اليمن أمطاراً هي الأكثر غزارة منذ عقود، متسببة بوقوع خسائر كبيرة في الأرواح والممتلكات.

وبحسب المعلومات المتوفرة، فإن عشرات المدنيين توفوا وفقدوا جراء الأمطار والسيول، بينما مئات المنازل تهدمت جراء تلك السيول الغزيرة في صنعاء، والمحويت ومأرب وريمة وكذا تهامة، فضلا عن تضرر مئات الأسر النازحة، جراء استمرار الحالة الجوية المطرية.

ففي محافظة الحديدة، أكدت المصادر، وفاة عدد من المواطنين، فضلا عن تهدم عشرات المنازل، منها 50 منزلا في قريتين شرق الحديدة، إضافة إلى فقدان عدد كبير من الأبقار والمواشي جراء السيول التي شهدتها مديريات تهامة، وخصوصا في القناوص ومناطق أخرى.

صنعاء هي الأخرى، شهدت نفس المأساة، حيث تسببت الأمطار الغزيرة والمتواصلة، في تهدم عدد من المنازل في صنعاء القديمة، منها منزل بيت عصدة الواقع جوار الجامع الكبير، وكذا بيت الحميدي في حي صلاح الدين، في الوقت الذي تواجه مئات المنازل في المدينة الأثرية خطر الانهيار، علماً بأن عدد من المدنيين توفوا، وأصيب آخرون جراء تلك الأمطار، في الوقت الذي جرفت السيول سيارات وممتلكات مئات المواطنين.

وفي محافظة مأرب، أكدت لجنة تقييم أَضرار السيول وفاة 19 شخصاً منهم “17 طفل” حتى اليوم الخميس، وتضرر 16 ألفا و885 أسرة في مديريات “المدينة، وصرواح، ومدغل، ورغوان، ورحبة، وحريب”، وذلك جراء فيضان سد مأرب والذي يهدد آلاف الأسر بسبب استمراره في التدفق صوب المناطق المأهولة.

محافظة ريمة هي الأخرى، شهدت أمطارا غزيرة، تسببت في انهيار عدد من المنازل، وسقوط قرابة 12 قتيلا وعشرات الجرحى، وفق مصادر محلية.

وأوضحت المصادر، أن 6 نساء وطفلين توفوا وأصيب اثنين آخرين، بانهيار منزل مكون من أربعة طوابق في قرية جبل ريم، عزلة بني أحمد بمديرية الجعفرية، بمحافظة ريمة، في حين أفادت مصادر متطابقة، أن عدد من المدنيين توفوا جراء انهيار منزلين الأول في الجعفرية، والثاني في بني خطاب بمديرية الجبين، حيث لا يزال الأهالي يعملون لانتشار جثث 5 من سكان المنزل من وسط الأنقاض، علماً بأن السيول والأمطار المستمرة تسببت في قطع الطرقات.

وفي محافظة المحويت، تمكنت فرق الإنقاذ من انتشال جثث ثلاثة مواطنين، جرفتهم السيول إلى عدد من السدود الواقعة في المحافظة، في الوقت الذي توفي مواطن غرقا في عزلة الأحجول الأسفل بمديرية المحويت، أثناء محاولته عبور السيل.

وفي وقت سابق، انهار سد الرونة بمنطقة حبابة الواقعة بين محافظتي المحويت وعمران، متسببا في جرف قرابة 30 منزلا في عدد من القرى الواقعة في مجرى السيل بمحافظة عمران.

كما شهدت محافظة صعدة أمطاراً غزيرة تسببت بسيول جارفة، تسببت في جرف منازل ومزارع وممتلكات للمواطنين، كامتداد للحالة المطرية التي تشهدها اليمن.

هذا وتوقع المركز الوطني للأرصاد الجوية هطول المزيد من الأمطار متفاوتة الشدة، يرافقها الرياح الشديدة والعواصف الرعدية وتدفق السيول في الشعاب والوديان على سلسلة المرتفعات الجبلية الغربية من صعدة شمالاً وحتى أجزاء من محافظة لحج جنوباً.

ولفت إلى أن الأمطار ستكون أكثر غزارة على محافظات (صعدة، حجة، عمران، صنعاء، المحويت، ريمة، ذمار واب) وتمتد شرقا الى أجزاء من الهضاب الداخلية لمحافظات ( البيضاء، الضالع، لحج، أبين وشبوة ) وأجزاء متفرقة من صحارى محافظات (مأرب، الجوف وحضرموت)، كما تمتد غرباً الى أجزاء من السواحل الغربية لمحافظات (حجة ،الحديدة وتعز) والمرتفعات المحاذية لها، وقد تشهد أجزاء من السواحل الجنوبية والشرقية والمناطق الداخلية المحاذية لها بأمطار متفرقة.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق