أخبارالرئيسية

جماعة الحوثي تفرض 104 من أعضائها ضمن طاقم هيئة التدريس بجامعة صنعاء

اليمن الجمهوري

كشف الدكتور عادل الشجاع، الأكاديمي والقيادي بحزب المؤتمر الشعبي العام، عن قيام جماعة الحوثي بتعيين 104 من أعضائها، ضم هيئة التدريس بجامعة صنعاء.

وأضاف “الشجاع” في مقال نشره على حسابه بموقع “فيسبوك”، أن الجماعة تعتزم من خلال هؤلاء الأعضاء الذين قامت بتعيينهم، القيام بنشر وترويج ملازم الجماعة لمحاصرة التعليم الجامعية، لافتاً إلى أنه “كلما أوغلت هذه العصابة في تجريف المؤسسات كلما أكدت أنها تقترب من نهايتها”.

وأشار إلى أن صعود الجماعة هو علامة سقوطها، مضيفاً: “فكرة الاستحواذ حينما تصل إلى مرحلة مصادرة حقوق الناس والتأسيس للجهل يقتل الناس خوفهم وينتصرون لحقهم “.

وقال “الشجاع”: “نحن اليوم أمام شريحة ورثة الأنبياء وهم أساتذة جامعة صنعاء المهددين باقتلاعهم من وظائفهم بعد أن تم تجفيف مرتباتهم، وهم ورثة الأنبياء ليس فقط بالعلم والمعرفة، بل أيضا في الثورة ومواجهة الظلم، هؤلاء متسلحون بالعلم الذي سيدفعهم لا محالة إلى المضي قدما بشجاعة وأيمان مطلق نحو الخلاص “.

وخاطب “الدكتور الشجاع” أساتذة جامعة صنعاء بالقول: “صمودكم الذي تكسرت عليه كل محاولات عصابة الحوثي الإرهابية بالرغم من نيلها من الجامعة وهيبتها إلا أن ذلك يحتم عليكم في هذا الظرف الحرج ألا تجعلوا للانقسام بينكم مكانا، ولا تسمحوا للاختلاف بالرأي أو المعتقد أن يكون سبب عداء بينكم، ولا تصدقوا من يقول إن الحوثي أمر واقع إلى مالا نهاية “.

وطالبهم بالمثابرة في الدفاع عن مكاسب الجامعة وأن يتكلموا بصوت واحد في مواجهة إفساد الجامعة، لكي يحققوا المجتمع الذي يطمحون إليه هم وما يحملونه من قيم المعرفة وليس ما يطمح إليه الحوثي وما يحمله من قيم الجهل والتخلف”.

وقال  إن أعضاء هيئة التدريس بجامعة صنعاء، يواجهون اليوم تحدٍ آخر يضاف إلى الأزمات المتتالية، يتمثل بتعيين عصابة الحوثي لأكثر من مائة عضو ليزيدوا في طين الأزمات بلة وبلايا، مطالباً إياهم بعدم المساومة على جودة التعليم، وأن يتحملوا المسؤولية الأكاديمية والمجتمعية.

وخاطبهم قائلاً: “عليكم أن تواجهوا هذه العصابة بما اكتسبتموه من علم ومعرفة ودستور وقانون وستكون بملازمها أمامكم كأصنام الكعبة أمام خاتم المرسلين يوم الفتح، لستم وحدكم في ظلال هذه العصابة وظلامها، لكنكم أنتم الأكثر قدرة على تحدي الصعاب القاسية “.

ولفت إلى أن الخلاص قادم لا محالة، فصنعاء – حسب قوله – “تعيش كلها حالة حراك من جميع الشرائح، وأعضاء هيئة التدريس في جامعة صنعاء سيكونون علامة وشهادة”.

وشدد الدكتور عادل الشجاع على أن عصابة الحوثي في طريقها إلى السقوط، مشيرا إلى أن الجماعة سهلة البناء وهشة بدرجة يسهل سقوطها دائما، مبيناّ أنه عبر مراحل الجماعة فإنها تصعد حينما تلتف القبيلة حولها وتسقط حينما تنفض القبيلة من حولها، مؤكداً أن “كل شيء ينفض من حول هذه العصابة ولن يكون هناك مكانا لها يحسن استقبالها سوى السجون”.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق