أخبارالرئيسية

جماعة الحوثي تهاجم قبائل البيضاء والمعارك على أشدها والعواضي يدعو القبائل لتلبية النداء

اليمن الجمهوري – خاص

اندلعت مواجهات شرسة بين قبائل محافظة البيضاء، ومجاميع مسلحة حوثية، بعد هجوم استهدف قبائل آل عواض، بالصواريخ صباح اليوم الأربعاء الموافق 17 يونيو 2020.

وقالت مصادر محلية، إن الحوثيين شنوا هجوماً واسعاً على مناطق آل ردمان، بآل عواض، بمختلف أنواع الأسلحة، بما في ذلك الطائرات المسيرة، مؤكدة أن العشرات من مقاتلي الحوثي سقطوا ما بين قتيلٍ وجريح في المواجهات المستمرة حتى لحظة كتابة هذا الخبر، مساء اليوم الأربعاء.

وأفادت المصادر، أن عدداً من أبناء القبائل سقطوا ما بين قتيلٍ وجريح، جراء استهداف مواقعهم وقراهم بالطائرات المسيرة الحوثية، وكذا بالأسلحة الثقيلة، مشيرة إلى أن أبناء القبائل تمكنوا من السيطرة على معسكر تابع للحوثيين يقع بين منطقتي السوادية وآل الطاهري، بعد معارك شرسة سقط خلالها قتلى وجرحى وأسرى أغلبهم من الحوثيين.

وأكدت أن المضادات الأرضية التابعة للقبائل تمكنت من إسقاط طائرتين مسيرتين حوثيتين بعد استهدافها لمواقع أبناء القبائل في ردمان بآل عواض.

وكان الشيخ ياسر العواضي، الأمين العام المساعد لحزب المؤتمر الشعبي العام أطلق اليوم الأربعاء دعوة لقبائل البيضاء للنكف ورفع الجاهزية، والحضور إلى منطقة ردمان وآل عواض، بعد تعرضها للقصف الصاروخي من قبل الموالين للحوثي.

وقال “العواضي” في سلسلة تغريدات على حسابه بموقع “تويتر”: “لا نسعى إلا لحقن الدماء، بكرامة وشرف، وبعد استهداف الشعف لردمان بقذائف الصواريخ، في ظل وجود الوساطة ومشائخ البيضاء، فإني أدعوا آل عواض من الجريبات إلى المرية، وأصحابنا مستنير وآل الثابتي للاحتشاد فورا، وتشكيل سرايا محور ردمان الدفاعية وفق الخطة السابقة للدفاع عن ردمان”.

وأضاف “العواضي”: “بعد مرور شهر ونصف من قضية العار وقتل الشهيدة جهاد ورفض تسليم الجناة للعدالة وما هو معروض حاليا من الوساطة فإني أدعو كل أبناء البيضاء ومأرب وشبوه وكل القبائل التي تواصلت إيجابيا إلى الاجتماع حال وصولها، هذا البلاغ خلال اليوم بردمان، كما أدعو الجميع لفزعة قبلية خالصة لاتخاذ القرار الذي يروه حال وصولهم إلى ردمان ومن تأخر وفا، ومن حضر كفا، ومن وصله البلاغ خبّر”.

جماعة الحوثي بدورها، أعلنت صراحة تورطها في استهداف قبائل آل عواض، بالرغم من أنها ظلت تدعي أن النزاع هو بين “الشعف وآل عواض”.

ووصف المتحدث العسكري باسم الجماعة يحيى سريع، الشيخ ياسر العواضي بـ”المرتزق”، متهماً قبائل البيضاء بقيادة “العواضي” باستهداف قوات الجماعة بمساندة التحالف.

متحدث الحوثيين حاول تسويق أكذوبة أن قبائل البيضاء تحصّلت على دعم مادي ولوجستي وعسكري من التحالف العربي لتنفيذ أجندته، حسب ما أورده في حسابه الرسمي بموقع “تويتر”.

ناطق الحوثيين العسكري، يحيى سريع، قال إن القوات التابعة لجماعته ستتصدى للوضع في البيضاء، في إشارة إلى عزمها مهاجمة قبائل آل عواض وردمان وغيرها من قبائل البيضاء الرافضة لممارسات الجماعة الإرهابية، وانتهاكاتها للحرمات في المحافظة.

ودعا “سريع” قبائل البيضاء وقبائل مديرية ردمان عقال آل عواض، إلى الوقوف إلى جانب القوات التابعة للجماعة ضد من أسماهم “قطاع الطرق وأدوات العدوان”، حتى تأمين المنطقة وقطع دابر المعتدين حسب قوله.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق