أخبارالرئيسية

البخيتي: الحوثيون خسروا أخلاقيًا ولن يطول الزمن حتى تبدأ هزائمهم العسكرية

اليمن الجمهوري

أكد الكاتب والسياسي علي البخيتي، أن سلطة الحوثيين لن تدوم، وأنهم خسروا المعركة أخلاقيًا، بالرغم من الانتصارات العسكرية التي حققوها خلال السنوات الماضية.

وقال “البخيتي” في تغريدات على حسابه بموقع “تويتر”، إن الحوثيين يعتقدون أنهم “بفرض سلطتهم بقوة السلاح والقمع الوحشي، والإرهاب الفكري، على مربع جغرافي مهم داخل اليمن بما فيه العاصمة صنعاء، قد انتصروا”.

ولفت إلى أن الحوثيين لا يدركون أنهم حتى اللحظة خاسرين، وأن العالم لم يعترف بحكمهم، ولا الشعب تقبلهم، بل على العكس، باتوا مكروهين حتى في قلب المنطقة الزيدية.

وأوضح “البخيتي” أن الحوثيين لا يدركون أن السنوات الست من تسلطهم على منطقة في اليمن، أظهرت كل بشاعاتهم التي داروها لسنوات طويلة، ظهرت طائفيتهم وسلاليتهم وتخلف فكرهم ورجعية مشروعهم، مشيرًا إلى أنهم “خسروا المعركة من الزاوية الأخلاقية وحتى السياسية، فقد تأكد المواطنون أنهم تحت حكم عصابة سلالية لا دولة”.

وأضاف قائلًا: “أما مسألة الانتصارات العسكرية التي حققها الحوثيون خلال السنوات الست فلن تدوم، فمن خسر المعركة من جانبها الأخلاقي بسبب الجرائم والانتهاكات والعنصرية، ومن جانبها السياسي بعد فشلهم في تبني مشروع دولة حديثة، لن يطول الزمن قبل ان تبدأ هزائمه العسكرية، والتي إذا ما بدأت فلن تتوقف”.

وبيّن “البخيتي” أن الحوثيين استفادوا من الإرباك الحاصل في المنطقة العربية والعالم، إضافة إلى أن “عبدالملك الحوثي اعتقد أن سلطته في صنعاء ستدوم للأبد، لذلك بطش وانتهك وأخرج كل ما في جعبته من أحقاد طائفية وسلالية، ومارس أبشع الجرائم دون أن يضع في اعتباره أن الزمن غدار، وأن الأيام دول، وأنه لو دامت لغيره ما وصلت إليه”، حسب قوله.

وأفاد بأن المواطنين “يتعايشون مع سلطة الحوثيين كأمر واقع ومر، وفي قرارة أنفسهم أن هذه نكبة وستزول، حتى من يعملون معهم فمن باب “تمشية الحال” كما يُقال في اليمن”، لافتًا إلى أنه وبعد كل خطاب لعبد الملك الحوثي “يُسب ويلعن من الملايين، حتى وان اضطر كثير منهم لمجاملته أمام رجال عصابته الحاملين للسلاح ليل نهار”.

واستطرد “البخيتي” قائلًا: “لم يقرأ عبدالملك الحوثي إلا ملازم أخيه حسين الحوثي، ولا يدرك من العالم إلا تلك الأفكار المتخلفة والعنصرية عن الولاية وأحقية أسرة بالحكم، لم يقرأ الحوثي كتاب واحد في التاريخ أو الفلسفة أو المنطق أو حتى في السياسة والمعرفة، لذلك يعتقد أن حكمه سيبقى للأبد، وهذا ما يفسر بشاعة جرائمه”.

وقال “البخيتي” إن على كل من يعمل مع الحوثيين أن يدرك أن سلطتهم لن تدوم، مستدلًا بالأنظمة التي سقطت مع أنه كان يُظن استحالة سقوطها، بالرغم أنها كانت أكثر ثباتاً ومعترف بها دوليًا.

وخاطب من يعملون مع الحوثيين بالقول: “ليتذكر كل واحد منهم أن لحظة الحساب -ولا أريد القول الانتقام- آتية، فليرأف كل منهم بنفسه وأسرته وحاله وماله بالابتعاد عن المشاركة بالجرائم”.

واختتم “البخيتي” تغريداته بالقول: “على العقلاء داخل الحوثيين والقريبين منهم والمحسوبين عليهم تنبيههم أن ما يفعلوه بالمواطنين اليمنيين من جرائم وانتهاكات غير مقبول، وان فرضهم لخطاب طائفي سلالي على المجال العام يعد إرهاب، وليتذكروا عندما قمعهم النظام السابق وأين هذا النظام اليوم! مع أنهم لا يقارنوا به، وليعتبروا”.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق