أعلام اليمن الجمهوريالرئيسيةشعراء وأدباء

المقرئ “محمد القريطي”

اليمن الجمهوري

ولد المقرئ والحافظ محمد بن حسين القريطي، عام 1922، بعد مقتل والده ضمن عدد من الحجاج اليمنيين في حادثة تنومة المشهورة، هو ابن لأسرة صنعانية فاضلة، تربى في صنعاء، وتوفي فيها عام 1962، عن عمر ناهز الأربعين عاما.

هو “عالم، مقرئ، حافظ، حسن التلاوة، شجي الصوت، التحق بحِلَقِ الدروس في الجامع الكبير في مدينة صنعاء، وتخرج فيها على شيخه العلامة حسين بن مبارك الغيثي، شيخ شيوخ القراء في عصره، وتردد كثيرًا على مكة المكرمة في مواسم الحج، واشتهر فيها، وكان يجتمع إليه بعض الحجاج من مختلف البلدان؛ لسماع تلاوته الجميلة.

وعندما افتتحت إذاعة صنعاء، لأول مرة عام 1366هـ/1947م، كان القريطي مقرئها الأول، واستمر على ذلك حتى توفي بعد قيام الثورة الجمهورية ولا زالت بعض الإذاعات اليمنية تعرض تلاوته المسجلة.

ظلت إذاعة صنعاء تنفرد بنقل تلاوات قرآنية للمقرئ القريطي قبيل تناول طعام الإفطار بشكل سنوي في رمضان منذ العام 1947م حتى وقت قريب من القرن الحالي، ما جعل من المقرئ وفق إعلاميين لصيقا بإفطار اليمنيين في رمضان.

خلال السنوات الأخيرة وبعد دخول تقنية FM في الراديو انطلقت إذاعات محلية جديدة على نطاق واسع ليس في صنعاء وحسب، وإنما أيضا في محافظات يمنية مختلفة، إلا أنها أيضا لا تبرح أن تنقل لمستمعيها تلاوات للمقرئ محمد حسين القريطي.

*جمع وتوثيق محمد حسين العمري.

#اليمن_الجمهوري

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق