أخبارالرئيسية

خسائر بشرية حوثية كبيرة حصيلة معارك الأسابيع الماضية في الجوف ومأرب والبيضاء ونهم

اليمن الجمهوري

شهدت الأسابيع القليلة الماضية تصعيداً عسكريا غير مسبوق بين القوات الحكومية ومقاتلي جماعة الحوثي، في الجبهات الشمالية والشمالية الشرقية.

وكثف الحوثيون من عملياتهم الهجومية في نهم بصنعاء، وصرواح بمأرب، وكذا قانية بمحافظة البيضاء، فضلا عن هجمات واسعة في محافظة الجوف.

وتمكن الحوثيون من السيطرة على مناطق استراتيجية في نهم، بعد أن دفعوا بالمئات من مقاتليهم إلى هذه الجبهة، مستغلين حالة الجمود التي أصبحت عليها جبهات الحكومة اليمنية.

كما تمكن الحوثيون من السيطرة على مدينة الحزم، مركز محافظة الجوف، ومواقع استراتيجية أخرى في المحافظة، فضلا محاولات مستمرة من قبل الجماعة لتحقيق تقدم ميداني في صرواح مأرب وقانية البيضاء.

وبالرغم من الاختراقات التي حققها الحوثيون في نهم والجوف، إلا أنهم فشلوا في صرواح، بل وخسروا مواقع هامة في هيلان.

كما أن جماعة الحوثي خسرت أعداد كبيرة من مقاتليها في العمليات التي دارت طيلة الأسابيع الماضية، بما في ذلك قيادات في الصف الثاني والثالث، حيث تداولت مراكز إعلامية صورا ومشاهد لجثث قتلى الجماعة متناثرة في مناطق المواجهات.

واستغل الحوثيون تراجع جبهات الحكومة اليمنية، وتزايد الخلافات بين الأطراف المؤيدة للشرعية، وتراجع حدة الغارات الجوية التي تنفذها مقاتلات التحالف العربي، إلا أنهم حتى اللحظة لم يحققوا انتصارات كبيرة، علما بأنهم يحاولون تطويق مدينة مأرب تمهيدا للسيطرة عليها.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق