أخبارالرئيسية

فريق الخبراء الأمميين يطالب بالإفراج الفوري عن جميع المعتقلين تحسبا لانتشار كورونا

اليمن الجمهوري

أعرب فريق الخبراء التابع للأمم المتحدة، عن قلقه البالغ من احتمال تفشي فيروس كورونا بين السجناء والمعتقلين في اليمن.

وطالب الفريق السلطات في اليمن، إلى سرعة إطلاق سراح المحتجزين والمعتقلين السياسيين من السجون المكتظة ومرافق الاحتجاز في مختلف أنحاء البلاد.

وأضاف الفريق في بيان صحفي، أن الوضع الهش للسجناء والمحتجزين في اليمن، يجعلهم أكثر عرضة لخطر كبير في حال ظهر فيروس كورونا في السجون، وغيرها من مرافق الاحتجاز، بسبب ظروف الاحتجاز المروعة.

وشدد فريق الخبراء، على أن الحرب في اليمن أثرت على توافر الخدمات الطبية، مشددا على أن النظام الصحي في اليمن على شفير الانهيار، خصوصا بسبب الدمار الذي أصاب تلك المرافق، واستمرار استهداف العاملين في المجال الصحي.

وشدد الفريق على أنه “المستحيل تطبيق اجراءات التباعد الاجتماعي والجسدي والعزل الذاتي الضرورية في مثل هذه المرافق المكتظة، وبالتالي هذا سيسمح بانتشار الفيروس بسرعة في حالة ظهوره”، مؤكدا أن الظروف التي تتعارض بشكل بالغ مع معايير القانون الدولي فيما يتعلق بالحق في الوصول للصحة الملائمة تعرّض المحتجزين لاحتمال كبير للوفاة في حالة الإصابة بعدوى فيروس كوفيد-19.

وحث فريق الخبراء في بيانه، جميع الأطراف اليمنية على ضرورة الإفراج الفوري عن جميع المحتجزين والسجناء السياسيين المعتقلين في مرافق الاحتجاز السياسية والأمنية والعسكرية الرسمية منها والسرية على حد سواء، من أجل منع وتخفيف مخاطر انتشار عدوى فيروس كوفيد-19 في جميع أنحاء اليمن بما يتماشى مع التزاماتها بموجب القانون الدولي.

وأطلقت منظمات حقوقية دعوات للإفراج عن المعتقلين في سجون الحوثيين والأطراف الأخرى، محذرة من خطورة بقائهم فيها بسبب مخاطر التفشي المحتمل لوباء كورونا.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق