أخبارأخبار المحافظاتالرئيسية

أكاديمية في جامعة صنعاء تتهم الحوثيين بمصادرة منزلها

اليمن الجمهوري

اتهمت الدكتورة حفصة طاهر، الأستاذ المشارك في كلية التربية بجامعة صنعاء قسم اللغة الإنجليزية، جماعة الحوثي بالسطو على منزلها الكائن في حي شملان بالعاصمة صنعاء.

ودعت الدكتورة “حفصة” زملاءها وجميع الناشطين والجهات المعنية، الوقوف إلى جانبها لمواجهة هذا التصرف الغير إنساني، متسائلة ما الذي اقترفته حتى يتم مصادرة منزلها.

نص الرسالة:

زملائي وزميلاتي أكاديميي وموظفي جامعة صنعاء

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا الدكتورة، حفصة طاهر، أستاذ مشارك بكلية التربية جامعة صنعاء، قسم اللغة الانجليزية، التحقت بالجامعة عام 1991م وأفنيت عمري في التدريس فيها بما يقارب 30 عاماً، ورغم كل هذا بيتي يصادر.

وهنا أضع بين ايديكم مشكلتي التى واجهتني اليوم وهي مصادرة بيتي في حي شملان بأمانة العاصمة حيث هجم الحوثيون صباح اليوم الموافق 4/مارس /2020م على بيتي وحصروا كل ما املك في بيتي، وطلبوا من ساكني البيت وهم أخت زوجي وأم زوجي وبقية أفراد العائلة، مغادرة المنزل، مع العلم أن أم زوجي سيدة مقعدة.

مالذي اقترفته وما الذنب الذي ارتكبته كي يصادر بيتي؟!

أنا خدمت الوطن وبنيت أجيال ويشهد بذلك زملائي وطلابي، سلاحي هو القلم والعلم والمعرفة فقط ؛ ورغم ذلك يصادر منزلي الذي اشتريته وبنيته من عرق جبيني وشغلي المتواصل حيث عشت سنوات طويلة أجمع المال وحرمت نفسي وأولادي من الكثير من متاع الحياة كي يكون لي بيت ملك لي، أؤمن به نفسي و أولادي في نهاية عمري.. واﻵن يصادر تحت حجج واهية ما أنزل الله بها من سلطان

هل هذه مكأفاة نهاية الخدمة لي أم ماذا ؟ ومن متى تصادر منازل النساء في اليمن ؟

أتمنى على الجميع الوقوف معي في استعادة منزلي

وحسبنا الله ونعم الوكيل

د. حفصة طاهر

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق