أخبارالرئيسية

مسؤولة أممية تزور نقطة مراقبة في الحديدة وتشرف على اتفاق جديد بين القات المشتركة والحوثيين (فيديو)

اليمن الجمهوري

قامت نائبة رئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة “دانييلا كروسلاك” أمس بزيارة نقطة الارتباط الاولى بمنطقة الخامري بمدينة الحديدة.

وخلال الزيارة التقت المسؤولة الأممية بضباط الارتباط من طرف القوات المشتركة والمليشيات الحوثية لمناقشة آليه التهدئة التي لم تلتزم بها المليشيات الحوثية منذ سريان الهدنة الأممية وسرعة نشر مراقبين أمميين إلى جانب ضباط الارتباط للطرفين في النقاط الخمس.

وأطلع ممثل ضباط الارتباط التابع للقوات المشتركة المسؤولة الأممية على الخروقات الحوثية المستمرة، ومحاولات التسلل المستمرة، وكذا زراعة الألغام وإطلاق القذائف على المنازل والأحياء السكنية في الحديدة.

وفي ختام الاجتماع تم الاتفاق بحضور المسؤولة الأممية على جملة سبع نقاط لإنهاء التصعيد، أولى هذه النقاط هي وقف الأعمال العسكرية في جميع أنواعها بمديرية حيس، والثانية وقف الاعتداءات على نقاط الرقابة وإبقاء نقاط الرقابة في نقاط التماس مسرح لعمليات ضباط الارتباط فقط.

كما تم الاتفاق على اعتبار أي قصف صاروخي أو مدفعي من كلا الطرفين انتهاك للهدنة ويعتبر مؤشر لتصعيد عسكري من قادة الطرف المعتدي، كما تم الاتفاق على أنه في حال كان هناك تسلل أو تجمعات مشبوهة من أي طرف يمنع الضرب إلا بعد إبلاغ ضباط الارتباط في غرفة العمليات الثلاثية في سفينة الأمم المتحدة ومراعاه الوقت حتى إيصال البلاغ إلى مختلف الأطراف خلال مدة اقصاها 15 دقيقة، وفي حالة عدم التعاون والسيطرة على قواته يتم التعامل مع الهدف دون أي عذر لطرف المعتدي.

 ونص الاتفاق أيضا على أن يمنع أي تحليق للطيران بأنواعه، وايقاف الغارات الجوية، والالتزام بوقف إطلاق النار في كل جبهات ومديريات الحديدة، وأخيرا دعوة بعثه الأمم المتحدة لسرعة نشر مراقبين ضمن نقاط الرقابة الخمس إلى جانب ضباط ارتباط الطرفين.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق