أخبارالرئيسية

البخيتي: تقرير فريق الخبراء تمرد على غريفيث وأظهر الحوثيين كعصابة وزعيمهم كقاطع طريق

اليمن الجمهوري

قال الكاتب والسياسي اليمني علي البخيتي، إن المجتمع الدولي بدأ يدرك أن الحوثيين ليسوا سوى عصابة، وأن زعيمهم – عبدالملك الحوثي – ما هو إلا قاطع طريق، يسرق حتى المساعدات الدولية.

وأضاف “البخيتي” في سلسلة تغريدات على حسابه بموقع “تويتر”، أن المجتمع الدولي بدأ يدرك أيضا أن جهود المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث بائت بالفشل.

ولفت إلى أن تقرير فريق الخبراء المقدم لمجلس الأمن الدولي مؤخراً، تحدث عن ممارسات مرعبة ترقى لمستوى الجرائم الإرهابية، مشيراً إلى أن التقرير أشار إلى تحرش الحوثيين بالنساء.

وقال “البخيتي”: “فريق الخبراء المعني باليمن والتابع لمجلس الأمن الدولي وضع النقاط على الحروف في وصفه لممارسات الحوثيين”، مشيراً إلى أن التقرير “جاء ذلك عقب تحرر الفريق من سطوة غريفيث المبعوث الخاص لليمن، والذي كان يسعى لعدم ازعاج الحوثي ولو بكلمة، وسعى بكل الوسائل لتكبيل الفريق بحجة أن أي نقد قد يعرقل السلام”.

وانتقد السياسي اليمني علي البخيتي، المبعوث الأممي “غريفيث”، مؤكداً أنه “لا يهتم ولا يمارس أي ضغوط على الحوثيين في ما يتعلق بانتهاكاتهم المنهجية المرعبة لحقوق الإنسان، وبالقمع الوحشي للمواطنين في مناطق سيطرتهم، وأن ما يهمه هو أن يستقبلوه بشكل جيد ولا يوجهوا له أي نقد، وليذبحوا اليمنيين من الوريد إلى الوريد، المهم ان يبتسم له عبدالملك الحوثي”.

وأكد “البخيتي”، أن المبعوث الأممي “غريفيث” ساهم في وقف عملية تحرير الحديدة، مع أن تحرير الشريط الساحلي كان سيدفع الحوثيين وبجدية للسلام، كما أنه – حسب قوله – ضحك على مجلس الأمن الدولي بحوار بروكسل الذي كان يدرك تماماً أنه فاشل من لحظة التوقيع عليه، لكنه كان مهتم باللقطة التذكارية أكثر من السلام الحقيقي.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق