أخبارالرئيسية

الأمم المتحدة تعلن إغلاق مستشفيين في مأرب بعد تعرضهما للاستهداف من قبل الحوثيين

اليمن الجمهوري

استنكر مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية “أوتشا”، الهجوم الذي استهدف مستشفى الجفرا والمستشفى الميداني السعودي بمديرية مجزر بمحافظة مأرب، يوم الجمعة الماضي، مؤكدا أنه تم إغلاق المستشفيين بسبب استمرار الأعمال القتالية في تلك المنطقة، حرصا على سلامة العاملين والمرضى.

واعتبرت ليز غراندي، منسقة الشؤون الإنسانية، هذا الهجوم، بانه خرق غير مقبول تماما للقانون الإنساني الدولي”، مؤكدة أنه “أمرٌ فضيع أن تتعرض المنشئات التي يعتمد عليها آلاف الأشخاص للبقاء للاستهداف”.

وكان الحوثيون استهدفوا مستشفى الجفرا والمستشفى السعودي الميداني بصواريخ وقذائف ما أدى إلى تضرر قسمي الرقود والطوارئ والعناية المركزة، والعلاج الطبيعي، وكذا الصيدلية بأضرار بالغة، في حين تعرض المستشفى الميداني السعودي الذي هو عبارة عن عيادة متنقلة، لأضرار هيكلية، إضافة إلى إصابة أحد المسعفين.

وبحسب مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، فإن المستشفيين اللذين تعرضا للقصف، يخدمان قرابة 15,000 شخص، أغلبهم من النازحين.

وأوضحت ليز غراندي أن القطاع الصحي تعرض لضربات شديدة خلال هذه الحرب، وقالت “من أولياتنا الحدّ من وقوع المزيد من هذه الأضرار والمساعدة في إعادة البناء”.

وذكر بيان الأوتشا أن المنظمات الإنسانية قدمت مجموعات الإغاثة الطارئة التي تشمل غذاء ومواد نظافة وأدوات الإيواء ومواد أخرى ضرورية لنحو 884,1 أسرة، إضافة إلى توفير الخدمات المنقذة للأرواح من مياه وصرف صحي ونظافة وخدمات صحية وتغذوية وحماية اجتماعية.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق