أخبارالرئيسية

الحوثيون يقصفون منزل البرلماني “السوادي” بمأرب و “البركاني” يحمل المبعوث الأممي المسؤولية

اليمن الجمهوري

أقدمت جماعة الحوثي الانقلابية مغرب الأربعاء، على قصف منزل عضو مجلس النواب، الشيخ حسين السوادي في مدينة مأرب.

وأكد سكان محليون أن صاروخ كاتيوشا أطلقه الحوثيون على منزل السوادي في أحد أحياء مأرب، ما أدى إلى مقتل امرأة وابنتها وإصابة عدد من أفراد عائلته.

وبحسب المصادر، فإن الضحايا هم “عائشة عبدالسلام السوداي، ومسعد حسين حسين السوادي، وأنور حسين حسين السوادي، وأمة الرحمن مسعد حسين السوادي، وأمل أنور حسين السوادي”.

وفي هذا السياق استنكر رئيس مجلس النواب الشيخ سلطان البركاني، جريمة استهداف منزل البرلماني السوادي، مؤكدا أن إجرام الحوثيين وصل إلى منتهاه.

وقال “البركاني” في بيان نشره على صفحته الرسمية بموقع “فيسبوك”: “وصل الإجرام منتهاه واستمراء دماء الانسان ذروته لدى العصابة الحوثية الكهنوتية المسعورة التي وصلت بها الوحشية الى إطلاق الصواريخ على الأحياء السكنية الآهلة بالسكان ودور العبادة والمعسكرات والطرق الآمنة، وها هي صواريخها اليوم (الأربعاء)، تقصف السكن الذي تقيم فيه عائلة عضو مجلس النواب الشيخ حسين السوادي بمدينة مارب وتقتل نساء وأطفال بلغ عددهم 3 شهيدات وبقية افراد الأسرة مصابين اصابات بالغة”.

وحمّل البركاني المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث المسؤولية، مؤكدا أن مئات الأرواح تُزهق عسكريين ومدنيين، بعد إحاطته لمجلس الأمن، وترديده ترانيم السلام، وتباشير التهدئة ليثبت الحوثيين للعالم أن لا مكان لديهم للسلام ولا لحياة الإنسان، ولا لدمه وماله وعرضه.

من جانبه استنكر الشيخ ياسر العواضي، الأمين العام المساعد لحزب المؤتمر الشعبي العام، قيام الحوثيين بقصف منزل الشيخ حسسين السوادي، عضو مجلس النواب في مدينة مأرب، مساء الأربعاء.

وقال “العواضي” في تغريدة على حسابه بموقع “تويتر”: “ندين قصف منزل الشيخ حسين السوادي عضو مجلس النواب في مدينة مارب الذي قصف بصاروخ كاتيوشا من قوات الحوثي وأدى إلى مقتل امراءه وابنتها وإصابات في بقية العوائل”.

وأكد القيادي بحزب المؤتمر أن “استهداف منازل ومدنيين أعمال جبانة ولا تمت بصلة للشرف وأخلاق اليمنيين”، مقدما تعازيه لأسر الضحايا.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق